البطاقة الزرقاء" لجذب العمال المهرة إلى أوروبا

Publié le par BBC ARABIC

تقترح المفوضيًّة العليا للاتحاد الأوروبي اعتماد نظام جديد للعمل بالبطاقة الزرقاء كوسيلة لجذب المهاجرين المهرة للعمل في الدول الأعضاء في الاتحاد، وذلك على غرار البطاقة الخضراء المعتمدة في الولايات المتحدة الأمريكية في هذا المجال.
وستسمح البطاقة الجديدة للأشخاص المؤهًّلين بشكل مناسب ولعائلاتهم أيضا بالعيش والعمل في دول الاتحاد.
مليون فرصة
ويقول الاتحاد إنًّه سوف يحتاج حوالي 20 مليون من المهاجرين المهرة على امتداد العشرين سنة المقبلة، فدول الاتحاد تعاني من نقص في الخبرات في مجالي الهندسة وتكنولوجيا المعلومات على وجه الخصوص.
يقول المراسلون إن الغرض الآخر من الاقتراح الجديد هو ردع الأشخاص الحاصلين على أفضل أنواع التدريب والمهارات من الهجرة إلى الولايات المتحدة بحثا عن فرص عمل.
 
حتًّى نحافظ على النُّمو الاقتصادي والتًّطور في الاتحاد الأوروبي، فإنًّه من الأساسي لأوروبًّا أن تصبح مغناطيسا لجدذب الأشخاص ذوي الكفاءات والمهارات العالية
بيان صادر عن المفوضيًّة العليا للاتحاد الأوروبي
يقول مارك مارديل، مراسل بي بي سي في العاصمة البلجيكية بروكسل، إن الخطة الجديدة أثارت جدلا واسعا، إذ أنًّ بعض البلدان (الأوروبية) ستعارضها بالتأكيد.
استنزاف العقول
كما يخشى النقًّاد من أن يُشجِّع سعي أوروبا إلى الحصول على الأفضل (أفضل المهاجرين) وترك ما تبقى ممن هم أقل مهارة هجرة واستزاف الأدمغة من الدول الأكثر فقرا.
ووفقا للاقتراحات الجديدة، التي يُتوقًّع أن يتم الكشف عنها بعد ظهر اليوم الثلاثاء، ستُمكِّن البطاقة الزرقاء حامليها وأسرهم من العيش والعمل والتنقل ضمن دول الاتحاد.
وحتًّى يصبح المهاجر مخوًّلا للحصول على البطاقة الزرقاء المذكورة، سيتعيًّن على المتقدِّم إبراز شهادة دبلوم مُعترف بها، وإثبات الحيازة على شهادة خبرة مهنيًّة لا تقلُّ عن ثلاث سنوات وأن لا يكون بالإمكان ملء الشاغر الذي يتم التقدُّم إليه من قبل أحد مواطني الاتحاد.
مغناطيس
 
باستخدام البطاقة الزرقاء بإمكان المهاجر تجميع فترات الإقامة، كالإقامة في بلد لمدة ثلاث سنوات وسنتين في بلد آخر بدلا من اضطراره إلى الإقامة في بلد واحد لمدة خمس سنوات من أجل الحصول على حقِّ الإقامة الدائمة
فرانكو فراتيني، مفوًّض الشُّؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي
تقول المفوضية في بيان أصدرته أمس في هذا السياق: "حتًّى نحافظ على النُّمو الاقتصادي والتًّطور في الاتحاد الأوروبي، فإنًّه من الأساسي لأوروبًّا أن تصبح مغناطيسا لجذب الأشخاص ذوي الكفاءات والمهارات العالية."
ويضيف البيان قائلا: "ولكي نقوم بذلك، يتعيًّن على الاتحاد تقديم نفسه كجبهة موحًّدة، بدل التًّركيز على السياسات المتباينة لكل دولة عضو في الاتحاد في ما يخصُّ موضوع الهجرة.
وستحتاج الخطًّة الجديدة لكي تصبح نافذة إلى أن توافق عليها جميع الدُّول الأعضاء بالاتحاد.
دول مُحجمة
وقد تُحجم كلُّ من بريطانيا وأيرلندا والدنمارك عن المشاركة في الخطًّة الجديدة، ولكن يتعيًّن أن تشارك بقية الدُّول الأعضاء فيها.
يقول وزراء بريطانيون بشكل رسميِّ إنًّهم يدرسون الخطًّة، لكن مراسلنا يفيد بأنًّ هؤلاء الوزراء غير مهتًّمين حقيقة بالفكرة، إذ أنًّهم يفضِّلون تطوير ما يُعرف بنظام النقاط كبديل عنه.
ويتًّخذ بعض السًّاسة في كلِّ من هولندا وألمانيا موقفا عدائيًّا من الخطًّة، بينما أدانتها الحكومة النمساويًّة واعتبرتها "مغرقة في المركزيًّة".
توتُّر السِّياسيين
سوف يحتاج الاتحاد حوالي 20 مليون من المهاجرين المهرة على امتداد العشرين سنة المقبلة
ويقول مراسلنا إن هناك ثمًّة توتُّر حقيقيُّ بين السِّياسيين في جميع أرجاء أوروبًّا، أولئك السياسيِّين الذين يعرفون بأنًّ ناخبيهم ينتابهم الشُّعور بالقلق والتًّوجُّس بشأن المهاجرين والأعمال الًّتي يقولون إنًّه لا يمكن تسييرها بدون الاعتماد على خُبرات الخرِّيجين من الهند والصِّين.
وكان فرانكو فراتيني، مفوًّض الشُّؤون الداخلية في الاتحاد، قد كشف لأوًّل مرًّة في العشربن من الجاري أنًّ الاتحاد سيسعى الى جذب المهاجرين من ذوي المهارات العالية عبر تسهيل إجراءات السًّفر والتنقل ضمن الدُّول الأعضاء.
تجميع الإقامة
وقال فراتيني: "باستخدام البطاقة الزرقاء بإمكان المهاجر تجميع فترات الإقامة، كالإقامة في بلد لمدة ثلاث سنوات وسنتين في بلد آخر بدلا من اضطراره إلى الإقامة في بلد واحد لمدة خمس سنوات من أجل الحصول على حقِّ الإقامة الدائمة".
وللحصول على البطاقة الزرقاء، ومدتها سنتان على الأقل، على المهاجر المؤهل الحصول على عقد من إحدى دول الاتحاد مدته سنتان يضمن له راتبا يساوى ثلاثة أضعاف الحدِّ الأدنى للأجور على الأقل.
وستجعل قضيًّة ضرورة إقرار الخطًّة من قبل كل الدُّول الأعضاء في الاتحاد أمر اعتماده بشكل نهائي شيئا صعبا لأن ذلك يمس بناحية في غاية الحساسيًّة وهي منح المهاجرين حقوقا بالعمل والضمان الاجتماعي مطابقة لتلك التي يتمتًّع بها المواطنون.
DH-OL
bbcarabic_banner.gif
 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article