الاتحاد المغربي للشغل الرباط مافيا الدقيق المدعم تشرد العمال أيضا

Publié le par LEFNATSA ABDELLAH

أغلقت مطاحن باروك بسلا أبوابها في وجه العمال منذ يناير الماضي، مما نتجت عنه كوارث اجتماعية للعمال ولعائلاتهم. ومعلوم أن صاحب المعمل لجأ في السنوات الأخيرة إلى تخفيض الإنتاج وبالتالي تخفيض أجور العمال رغم الاستمرار في استفادته من الدعم المالي للدولة عن الدقيق المدعم، وهي أموال يتم تحويلها بعيدا عن أهدافها الحقيقية، وذلك على مرأى من السلطات المحلية ووزارة الفلاحة.

ولما لجأ العمال إلى المحكمة للمطالبة بفارق الأجور منعهم المشغل من الدخول إلى المعمل إلى حين التنازل عن الدعاوي القضائية.

ومنذ الإغلاق التعسفي للمعمل والعمال يعيشون أوضاعا مادية ونفسية وصحية مأساوية علما بأن أغلبهم مسنون قضوا أكثر من 30 سنة من العمل.

إن الاتحاد المغربي للشغل بالرباط إذ يدين ما تتعرض له الطبقة العاملة من استغلال وقمع وتشريد على يد الباطرونا المتوحشة، يطالب السلطات المحلية ووزارة الفلاحة بفتح تحقيق في الخروقات المرتكبة بمعمل باروك بسلا ويطالب مندوبية التشغيل بالوقوف على انتهاك مدونة الشغل وتحرير محاضر المخالفات لردع المسؤولين عن هذه الانتهاكات وحماية حقوق العمال.

المكتب الجهوي

الرباط 29/03/2008

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article