الاتحاد المغربي للشغل: الجمع العام الجهوي الثاني للموظفين والموظفات والأعوان العاملين بقطاع التعليم العالي

Publié le par رشيدة شرابي

انعقد يوم الأحد 30 مارس 2008 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، الجمع العام الجهوي الثاني للموظفين والموظفات والأعوان العاملين بقطاع التعليم العالي المرتبطين بالجامعة الوطنية للتعليم – ا م ش –. وقد تم خلال هذا اللقاء تدارس الوضعية المادية والمعنوية والمهنية المتدهورة سواء بالنسبة لعموم الموظفين والأعوان أو تلك الخاصة بالقطاع كما تم التأكيد على رفض أي نوع من المساومات الحكومية بخصوص الحريات النقابية وكذا الحق في الإضراب، والتأكيد على ضرورة توخي الحذر والتعبئة والاستعداد للنضال بكل الوسائل المشروعة دفاعا عن الحقوق والمكتسبات.

كما تم إعطاء نبذة عن عمل النقابة منذ تأسيس النقابة الجهوية للعاملين بالتعليم العالي – جهة الرباط سلا حتى تأسيس النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي – ا م ش. بعدها نوقش التقرير الأدبي والمالي، كما تمت مناقشة والمصادقة على مشاريع الأوراق المقدمة للجمع العام.

هذا وقد تم انتخاب مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي – ا م ش بجهة الرباط – سلا والذي جاءت تشكيلته كالتالي:

• الكاتبة العامة: رشيدة شرابي

• نائب الكاتب العام الأول : مولاي هشام الكاموني علوي

• نائب الكاتب العام الثاني: حاتم محمد

• نائب الكاتب العام الثالث :الناصري لكبير

• أمين المال: حمزة العروجي

• نائب أمين المال الأول: محمد بوشطت

• نائب أمين المال الثاني: شفيق قربال

• الكاتبة إدارية: نوال الهرنافي

• نائبة الكاتبة إدارية الأولى: أمينة العلوي

• نائب الكاتبة إدارية الثاني: : ادريس عضرافيها

• مستشارون مكلفون بمهام: محمد الأزرق، عبد اللطيف حسو، عزيز مركزي، محمد اميح، محمد حبيبي، فتاح علام، حاحو يوسف

وبهذه المناسبة أصدر الجمع العام  التوصيات التالية

- تحيين الملف المطلبي

- تشجيع الانخراط المكثف في النقابة الجهوية للعاملين بقطاع التعليم العالي- ا م ش- باعتبارها دعامة لأي عمل نقابي وحدوي ومستقل.

- تكثيف أشكال التعبئة المستمرة والواسعة وسط الموظفين والأعوان.

وفي الأخير ينادي الجمع العام كافة الموظفات والموظفين العاملين بالقطاع لالتفاف حول النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي التابعة للجامعــة الوطنية للتعلــيم – ا م ش – باعتبارها اطارا وحدويا، جماهيريا، ديمقراطيا، تقدميا ومستقلا عن الأحزاب والسلطة من خلال التنظيم والتعبئة والنضال لتحقيق مطالبهم المشروعة بارتباط مع مصالح ومطالب سائر الموظفين والأعوان نساء ورجالا والطبقة العاملة المغربية وعموم الجماهير الشعبية.

 

 

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article