المرصد اللليبرالي "سخط شعبي عام على تمديد حالة الطوارئ لعامين مقبلين"

Publié le par إتحاد المحامين الليبراليين

- سخط شعبي عام و حالة احباط شملت المصريين جميعا بعد موافقة ثلاثمائة و خمسة من أعضاء مجلس الشعب على تمديد حالة الطوارئ بدءآ من يوم 1 يونيو من عام 2008 حتى 31 مايو من عام 2010 ، أو حتى تشريع قانون جديد للإرهاب .
- كان ابداء الجميع من أعضاء مجلس الشعب بحكمة الرئيس مبارك و مدحه ، السمة الرئيسية في حديث أعضاء المجلس و أصبحوا يتبارون في مدح الرئيس ثم المدح في قانون الطوارئ دون إبداء أسباب حقيقية لمد حالة الطوائ و الدخول في صلب موضوع المناقشة .
- الشعور بالهزيمة من قبل المعارضة في مصر و التي شعرت بغفلتها بتمرير تمديد حالة الطوارئ دون إتخاذ أي مواقف حازمة قبل التمديد .
- لم تقدم الحكومة أي أسباب تدعوا لتمديد حالة الطوارئ .
- وجود خلافات بين بعض الجماعات الإسلامية و وزارة الداخلية حتى الآن و لم يتم التوصل إلى أي أوضاع توفيقية حتى الآن .
- سخط شعبي عام من الناس على كافة أعضاء مجلس الشعب ، نظرآ لأنه بدا في حديثم عدم إلمامهم بمعني حالة الطوارئ و معنى قانون الطوارئ و دخولهم في سباق لتقديم المدح و الثناء للرئيس و مطالبة شعبية بحل مجلس الشعب .
- عجز مجلس الشعب حتى الآن عن فرض قانون يحمي الحريات و يكافح الإرهاب .

 

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article