الاتحاد النقابي للموظفين التابع للاتحاد المغربي للشغل يدعو الموظفين والموظفات للمشاركة في الحركات النضالية

Publié le par hadile.com

الاتحاد النقابي للموظفين التابع للاتحاد المغربي للشغل يدعو الموظفين والموظفات للمشاركة في الحركات النضالية الجماعية ليوم 20 فبراير 2011

DSCF3032.jpg خلال اجتماعها الأسبوعي ليوم 15 فبراير 2011 تداولت الكتابة التنفيذية للاتحاد النقابي للموظفين-إ.م.ش حول دعوة مجموعات من الشباب الديمقراطي إلى تنظيم تظاهرات سلمية وجماهيرية يوم الأحد 20 فبراير 2011 بمختلف أنحاء المغرب من أجل المطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان. 

وقد اعتبرت الكتابة التنفيذية للاتحاد النقابي للموظفين أن هذه المبادرة مشروعة وأن مطالب شباب 20 فبراير تلتقي مع مطالب الاتحاد المغربي للشغل المسطرة بوضوح في الشعار المركزي للمؤتمر العاشر الذي طرح على رأس مهام المركزية "الكفاح من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية" مع اعتماد الوفاء لهوية ومبادئ الاتحاد كأساس لهذا الكفاح. 

وإن الاتحاد النقابي للموظفين كنقابة ديمقراطية وتقدمية وكمدافع أمين عن مصالح ومطامح الموظفين والموظفات -بمختلف القطاعات الوزارية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات القوانين المستمدة من النظام الأساسي للوظيفة العمومية- والذي ما فتئ يعبر عن استنكاره لأوضاع الموظفين والموظفات، كما تجسد ذلك من خلال الإضراب الوطني الناجح ليوم 9 فبراير الأخير، يعتبر نفسه معنيا بالحركات النضالية ليوم 20 فبراير 2011. 

لذا فإن الكتابة التنفيذية للاتحاد النقابي للموظفين، قررت دعم هذه الحركات النضالية ليوم 20 فبراير، مع توجيه نداء لعموم الموظفات والموظفين للمشاركة فيها بمختلف المناطق قصد المطالبة بالحياة الكريمة للموظف/ة –وهو ما يتطلب الاستجابة للمطالب الأساسية للاتحاد وفي مقدمتها الزيادة العامة في الأجور- وبترسيخ علاقات جديدة في المجتمع المغربي تضمن الكرامة والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان.

 

الكتابة التنفيذية للاتحاد النقابي للموظفين-إ.م.ش

الرباط، في 15 فبراير 2011

 

Publié dans Actualité

Commenter cet article