وقفة الاحتجاجية لصحافيي وكالة المغرب العربي للأنباء ليوم 22 مارس2011

Publié le par hadile.com

بخصوص الوقفة الاحتجاجية لصحافيي وكالة المغرب العربي للأنباء ليوم 22 مارس الجاري

في سياق الإصلاحات التي يعتزم المغرب الانخراط فيها في مختلف المجالات، ترى النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنه بات من الضروري أن تواكب هذه الدينامكية إصلاحات واسعة في قطاع الإعلام وبصفة خاصة الإعلام العمومي، بالنظر إلى الدور الهام الذي يتعين أن يلعبه هذا القطاع كمواكب ومعزز لهذه الإصلاحات.

    وتبقى وكالة المغرب العربي للأنباء من ضمن مؤسسات الإعلام العمومي التي تعيش حاليا وضعا مترديا  للغاية، يتعذر معه الانخراط  في هذه الدينامكية الهامة التي تعرفها بلادنا، بكل بما يتطلب الأمر من مسؤولية ومهنية وتحفيز مادي، في ظل القانون الأساسي الحالي الذي يؤطرها والذي أصبح متجاوزا.

وانطلاقا من هذه القناعة، فإن النقابة ترى أن الوقت قد حان لتدشين إصلاحات واسعة وجذرية في وكالة المغرب العربي للأنباء بما يمكن من مراجعة بالأوضاع المهنية لترقى إلى مستوى مؤسسة تقدم خدمة عمومية تستجيب لتطلعات المجتمع بكل مكوناته.

   كما تشدد النقابة على ضرورة الانكباب بشكل عاجل على تحسين الأوضاع المادية لصحافيي المؤسسة عبر الرفع من الأجور، وتوفير الآليات الضامنة لحقوقهم المهنية والاعتبارية من خلال اعتماد ميثاق تحرير واضح وإرساء مجلس تحرير يساهم في جميع القرارات المتخذة داخل قسم التحرير على أساس تكافؤ الفرص والكفاءة والشفافية، وكذا إعادة هيكلة المجلس الإداري لضمان تمثيلية للجسم الصحفي .

   والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، إذ تدعم الدينامكية التي ينخرط فيها مجموعة من الشباب داخل الوكالة في أفق انتزاع مطالبنا المشروعة، والتي تتطلب تضافر جهود جميع الزملاء والزميلات وتوحيد الصفوف والحذر من محاولات زرع التفرقة، فإنها تدعو إلى وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 22 مارس الجاري أمام مقر الوكالة على الساعة الواحدة زوالا .

   دعوتنا للزملاء للحضور بكثافة إلى هذه الوقفة من أجل إنجاحها في أفق بلوغ أهدافنا التي ناضلنا ونناضل من أجل تحقيقها. 

Publié dans Actualité

Commenter cet article