تخوفات بمجموعة من المدن من فيضانات محتملة

Publié le par محمد رامي

تساقطات مطرية بالدار البيضاء تقطع حركة السير وتحاصر المواطنين

سجلت الأمطار المتهاطلة على مدينة الدار البيضاء وبعض المدن المغربية خلال أقل من ساعتين، معدلا قياسيا كان كافيا لتتحول معها مجموعة من الشوارع والأزقة والأحياء إلى برك مائية. كما تسببت هذه التساقطات في قطع الطرق وتعطيل حركة المرور بأهم شوارع العاصمة الاقتصادية، خاصة وأنها تزامنت مع أوقات الذروة من صباح أمس وتسببت أيضا في خسارات مادية في بعض المنازل.
مصالح الأرصاد الجوية كانت قد توقعت مثل هذه التساقطات، إلا أن المصالح البلدية بمجموعة من المدن وشركة ليديك بمدينة الدار البيضاء لم تقم بعملية كنس المجاري ، الأمر الذي زاد من حدة الاختناقات وتسبب في فياضانات محدودة لكنها كانت كافية لكي تقطع الطرق والممرات، وتربك حركة السير والجولان في أهم محاور المدينة.
وفي علاقة بالموضوع، يعيش سكان إقليم الناظور وبولمان والراشيدية - المدن التي عرفت موجة من الفيضانات في الأيام الأخيرة نتجت عنها خسائر في الأرواح وتسببت في تشريد المئات من السكان- حالة ذعر بعد أن شاعت أخبار عن قرب وصول اضطرابات جوية محملة بالأمطار والعواصف الرعدية مما قد ينتج عنها فيضان الأنهار والوديان، الإشاعة غذتها التحذيرات الرسمية للقاطنين بالقرب من مجاري الأنهار والوديان.

 محمد رامي

الاتحاد الاشتراكي 23 10 2008

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article