دبلوماسي أمريكي يتحدث عن المغرب والصحراء والأمازيغية في ولاية باراك أوباما

Publié le par تمازغا بريس: الرباط

تمازغا بريس: الرباط

في حوار أجرته إذاعة المنار البلجيكية مع مساعد سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الإتحاد الأوروبي. وفي جواب عن السؤال الذي طرحه الصحافي محمد الحموتي حول العلاقات المغربية-الأمريكية وآفاقها مع الرئيس المقبل باراك أوباما، أكد بريس ويليس أن الولايات المتحدة الأمريكية تحترم محمد السادس باعتباره ملكا للمغرب، وأن علاقات البلدين متينة ومتميزة، خاصة في مجالات السياحة والتجارة وتبادل وجهات النظر حول أغلب القضايا المشتركة، وأكد أن تلك العلاقات ستتطور بشكل جدي وستتميز أكثر خلال الفترة الرئاسية لباراك أوباما.

وعن موقف الولايات المتحدة الأمريكية، حول النزاع في الصحراء الغربية، تحاشى نفس المتحدث أن يتحدث بإسهاب عن ذلك، وأشار إلى أن القضية جد معقدة، وأن المسألة الآن بيد ممثلي هيئة الأمم المتحدة المتواجدين بالمنطقة، والذين يعملون من أجل إيجاد حل دائم ومرضي لكل الأطراف المعنية بذلك النزاع.

وتحدث السيد بريس موريس كذلك عن القضية الأمازيغية، جوابا عن سؤال محمد الحموتي عن موقف الولايات المتحدة، إزاء ما يتعرض له الأمازيغ كشعب أصلي لشمال إفريقيا من اضطهاد وتمييز من قبل الأنظمة الحاكمة بالمنطقة، وأشار إلى أنه سبق له أن زار المغرب والجزائر وتونس، وأكد أن المسألة يجب أن تحل في إطار دولة الحق واحترام حقوق الإنسان، كما أكد أن الأمر يتعلق بالشؤون الداخلية لدول المغرب، والتي يجب أن لا يتدخل فيها.

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article