مقلات من جريدة التجديد يوم 19 نونبر 2008

Publié le par التجديد

التجديد 19 11 2008

النيابة العامة تحاور ما يسمى بـ"السلفية الجهادية" حول الملكية وما بعد الافراج

تجري النيابة العامة حوارا مع معتقلي ما يسمى بـ"السلفية الجهادية" المعتقلين على خلفية أحداث 16 ماي الإرهابية بالدار البيضاء.وذكر مصدر مطلع فضل عدم الكشف عن اسمه لـ"التجديد" أن النيابة العامة بدأت حوارا مع كل من الفزازي والحدوشي وحسن الخطاب.
وأكد ذات المصدر أن محاور الحوار بين النيابة العامة والمعتقلين شملت ظروف الاعتقال والأحكام الصادرة في حق المتهمين، إضافة إلى الأوضاع السياسية التي يعيشها المغرب، كما تطرق الحوار، يضيف المصدر، إلى موقف "السلفيين" من الملكية، كما ناقشوا تفكير المعتقليين في مرحلة ما بعد الإفراج .
وأشار المصدر إلى أن هناك أخبارا تدور حول جمع جل معتقلي ما يسمى بالسلفية في سجن واحد من أجل حوار شامل مع جميع المعتقلين.
يذكر أن حرزني سبق أن اقترح مبادرة لحل ملف ''السلفية الجهادية'' عند لقاء عقده مع منتدى الكرامة لحقوق الإنسان خلال شهر يونيو الماضي، إذ ''أبدى استعداده للتعاون في هذا الباب إذا ما حرر هؤلاء المعتقلون إفادات كتابية يتبرؤون فيها من الأعمال الإرهابية، ويوضحون موقفهم من التهم التي أدينوا من أجلها، مع التأكيد على مظلوميتهم، وأن كل ما سيقوم به المجلس هو اقتراح إعمال آلية العفو في حقهم .
كما سبق لبعض المعتقلين بسجن فاس أن وجهوا بيانا إلى الرأي العام، في هذا الإطار، يجددون إدانتهم لكل الأعمال الإرهابية التي عرفتها مدينة الدار البيضاء أوغيرها، موضحين براءتهم من تهم تكفير المجتمع، ويقولون إنه لا مشكلة لديهم مع النظام الملكي، فهو النظام الذي حافظ على الوجود الإسلامي واستقرار البلاد في أغلب فترات التاريخ الإسلامي''.

محمد بلقاسم

 

هل يرخص المغرب للتأمينات الإسلامية ؟

من المنتظر أن تستثمر شركة (زيوريخ تكافل) للتأمينات في المغرب، وتطلق منتجات إسلامية جديدة في سوق التأمينات، وذلك بعدما أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للتكافل عن توقيع اتفاقية شراكة مع شركة زيوريخ انترناشيونال، لإنشاء شركة بغرض تقديم منتجات التكافل العائلي (التأمين على الحياة والادخار وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية).
وأشار ماريو جركو الرئيس التنفيذي لزيوريخ انترناشيونال لتأمينات الحياة والادخار أن إنشاء شركة (زيوريخ تكافل) يعتبر خطوة مهمة تتماشى مع استراتيجية زيوريخ انترناشيونال نحو التوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأكد منصف بن الطيبي، الاستشاري في المالية الإسلامية، أن التأمينات التكافلية مختلفة عن التجارية المعتمدة في المغرب، لأنها تعتمد على تقسيم الربح والخسارة، في حين أن التجارية يعود الربح فيها إلى الشركات.
ووفق المصدر ذاته، فليس هناك عائق قانوني يحول دون اعتماد هذه التأمينات في المغرب، على اعتبار أن القانون المنظم لها يضم بابا في التأمين التعاوني، ولكن المشكل المطروح هو تقديم الرخصة لهذه المؤسسة من عدمه للاستثمار في المغرب.
وأوضح بن الطيبي أن العديد من المواطنين يحجمون من التأمينات الحالية بسبب الجانب العقائدي، ومن ثم قال إن فتح تأمينات إسلامية سيكون له قيمة مضافة.
وحول تعامل التأمينات بالسندات المعتمدة على الربا، وهو ما يتنافى مع التأمينات الإسلامية، أشار المصدر ذاته، إلى أن هناك إمكانية التحول من سندات ربوية إلى سندات وصكوك إسلامية، وذلك يتطلب الانفتاح على التمويلات الإسلامية.  

خالد مجدوب

 

الحكومة تقبل تعديلا لخفض ضريبي على عقود المرابحة

قدم وزير المالية يوم الاثنين 17 نونبر 2008 في البرلمان التزاماً بمتابعة المسؤولين عن تسريب بضائع صهيونية للأسواق المغربية، موضحا أن التسريبات جاءت نتيجة وقوع حالات للغش الجمركي، كان ذلك مقابل سحب "العدالة والتنمية"مقترحها المعهود بالتنصيص في مدونة الجمارك والضرائب غير المباشرة على منع استيراد البضائع التي يعتبر أصلها أومصدرها "إسرائيل"، طبقا لقرارات الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.
و قبلت الحكومة مقترحا للمعارضة في مجلس النواب لتشجيع عقود المرابحة بالنسبة إلى اقتناء عقارات أوأصول تجارية في إطار عقد مرابحة، على أساس أن تقتصر الضريبة على القيمة المضافة على الأجرة المتفق عليها مسبقا مع البنوك؛ بدلاً من تطبيقها بشكل مزدوج على البنك والزبون، وذلك عملاً بمبدأ الحياد الضريبي والمعاملة بالمثل أسوة بعمليات الاقتناء عبر الاقتراض.
فيما سحب فريق العدالة والتنمية باقي مقترحاته بشأن التمويلات البنكية البديلة، مقابل التزام الحكومة بإجراء دراسة حول آليات اشتغالها قبل تقرير أي شيء على المستوى الضريبي، وإطلاع المؤسسة التشريعية على نتائج تلك الدراسة، ويتعلق الأمر بتعديلات ترمي إلى خفض الضريبة على القيمة المضافة إلى نسبة 10% مع الحق في الخصم في عمليات الإيجار التمويلي (الليزينغ)، وعمليات الإجارة والاقتناء، وتخفيض الخصم من حصة الربح إلى حدود 20 في المائة في أقساط المرابحة المقتطعة من لدن مؤسسة الائتمان (البنوك) في إطار عقود المرابحة، أو مبلغ فوائد القروض، وذلك بغرض تملك أو بناء مسكن رئيسي.
وبالمقابل لجأ وزير الاقتصاد والمالية صلاح الدين مزوار، طيلة الاثنين 17 نونبر 2008 خلال جلسة ساخنة لمناقشة التعديلات على مشروع القانون المالي والبث فيها، إلى الفصل 51 من الدستور لأكثر من 10 مرات لمنع المناقشة بعد تعديل فريق العدالة والتنمية رفع ضريبة الاستهلاك على الخمور، بالرغم من أنه لن يؤدي إلى تخفيض الموارد العمومية، أوإحداث تكليف عمومي أوالزيادة في تكليف موجود، بل سيزيد من مداخيل الدولة.
وقد استعملت الحكومة الفصل 51 تجنباً للمرور إلى التصويت، وإحراج نفسها، وكذا فرق الأغلبية التي تبين أنها ناقشت هي الأخرى تعديلات لرفع الرسوم الجمركية على الخمور المستوردة قبل أن تسحبها، وقد كانت هذه النقطة سبباً في احتقان الأجواء بين المعارضة والأغلبية على خلفية اتهام رئيس فريق التجمع والمعاصرة للمعارضة بالتجسس على الأغلبية، والحصول على وثيقة فيها هذا التعديل ونسبه إلى فرق الأغلبية، ليتبين فيما بعد أن الأمر يتعلق بخطأ تقني أدى إلى وجود وثيقتين لتعديلات الأغلبية، إحداهما سلمت لفريق العدالة والتنمية قبل السحب، والثاني قدمت للجنة المالية بعد سحب التعديل.

محمد بنكاسم

 

العنصر: حكومة الفاسي تستخف بذكاء ونباهة المغاربة

أكد مصدر حركي أن التقرير السياسي الذي تقدم به امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، أمام أعضاء اللجنة المركزية أنقذ اللقاء الذي تم آخر الأسبوع الماضي، من التوتر بين المكتب السياسي وأعضاء اللجنة. وذكر المصدر أن المواقف التي عبر عنها التقرير سواء بخصوص الوضع السياسي العام، أو الوضع التنظيمي الداخلي للحركة، امتصت غضب الكثيرين.هذا، ووجه العنصر في كلمته انتقادات قوية لحكومة عباس الفاسي، إذ وصفها بالحكومة ''المشلولة''و''المعاقة''، وأضاف في تقييمه لمرور سنة على تنصيبها، أن عامها الأول طبعه ''الكثير من الارتجال''، و''العشوائية في التخطيط والتدبير والإنجاز''، كما حطمت ''حبل التواصل مع الشعب المغربي''.ووصف العنصر تعاطي الحكومة مع الأحداث الوطنية والمحلية بـ''الأسلوب الهجين''، إذ حاولت نفيها والقفز عليها، في إشارة إلى أحداث سيدي إفني وغيرها، من خلال ''خرجات إعلامية تستخف بذكاء ونباهة المغاربة''.من جهة أخرى، اعتبر العنصر أن الحركة الشعبية هي من تستقطب الأحزاب الأخرى، ولا يمكن أن يستقطبها الآخرون، وأكد أن الحركة الشعبية ستبقى في المعارضة، كما ستحافظ على هويتها، و''لن تندمج مع حزب الأصالة والمعاصرة''، ولا يمكن ''أن تندمج مع أي حزب كيفما كان نوعه''.وحول ما إذا كانت الحركة الشعبية مهددة من لدن حزب الهمّة، ردّ عضو باللجنة المركزية أن ما يهدد الحركة الشعبية هم أصحاب الريع والامتيازات الذين التحقوا بحزبه، وليس الهمّة ومن معه، مبرزا أن الحركة الشعبية ظلت صامدة وقوية حتى أيام الحزب الوحيد بله اليوم مع حزب الهمّة.هذا وعلمت ''التجديد''أن العنصر وجه دعوة إلى أعضاء من اللجنة المركزية المحتجين على توجهات الحركة، للحضور إلى أشغالها، منهم محمد سقراط، من الذين نادوا بالتصحيح والديمقراطية داخل الحزب، وقد أكد هذا الأخير الخبر، وقال، إن الأمين العام امحند العنصر، اتصل به للحضور، غير أنه تشبث بموقفه الرافض لحضور أنشطة الحركة، إلا بعد تراجع المكتب السياسي عن قراره بطرده، بعدما تمت في السابق توافقات واعتذارات، لم تتوج بعد بإلغاء القرار من لدن المكتب السياسي. وناقشت اللجنة المركزية للحركة الشعبية، في دورتها العادية، التقرير العام للمكتب السياسي، و تقريره حول التحضير للانتخابات الجماعية في ,2009 كما قدم خلال الدورة التقرير المالي.

 

قافلة شعبية مغربية إلى غزة

كشف المحامي خالد السفياني عن شكاية اعتقال تقدم بها رفقة النقيب السابق عبد الرحمان بنعمرو والنقيب السابق عبد الرحيم الجامعي ضد وزير الدفاع الصهيوني السابق ورئيس الحزب العمالي الصهيوني عامير بيريز بتهمة الجرائم التي ارتكبها في حق الشعب الفلسطيني.
جاء ذلك خلال الندوة الصحفية التي نظمتها كل من مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين واللجنة الصحية المغربية لمساندة العراق وفلسطين وفعاليات المؤتمرات القومية الثلاث بالمغرب أول أمس الاثنين بنادي الصحافة المغربية بالرباط.
وقد ذكر الموقعون على هذه الشكاية أنها تأتي في إطار الزيارة التي يفترض أن يقوم بها بيريز رفقة عدد من الصهاينة، وفي مقدمتهم بنعامي ويعقوب حداس ومشاركة بعض الشخصيات الوزارية والوطنية المعروفة إلى طنجة في الفترة مابين 26 و28 من الشهر الجاري في ''منتدى الجنوب من أجل متوسط جديد''، وهو ما سماه الموقعون بالعمل التطبيعي المقيت. لأن دخوله الأراضي المغربية يتيح فرصة اعتقاله ومحاكمته بناءا على الجرائم التي ارتكبها في حق الفلسطينيين، والتي يعاقب عليها القانون الوطني والقانون الدولي الإنساني.
ودعا السفياني الشعب المغربي بكل مكوناته إلى مقاطعة هذه الهيئة التي دعت هؤلاء إلى طنجة؛ معتبرا أن مجرد التفكير في دعوة القتلة والمجرمين إلى بلدنا يجعل هذه الهيئة ومن ناصرها مصنفين لدى المغاربة في خانة المطبعين، لأن هدف النشاط يضيف السفياني هو '' إدخال طنجة في خانة المدن المطبعة''.
وقد عقدت الهيئات السالفة الذكر الندوة في إطار القافلة الشعبية المغربية إلى غزة التي ستنطلق من مطار محمد الخامس ليلة الثلاثاء 18 نونبر على متن الخطوط المصرية، لتنتقل صبيحة الأربعاء من مطار القاهرة في اتجاه معبر رفح الحدودي محملة بالمساعدات إلى الفلسطينيين، ولترفع الحصار الصهيوني عن غزة.ويأتي اختيار معبر رفح حسب التصريح الصحفي الذي توصلت ''التجديد'' بنسخة منه لفك الحصار البري عن غزة أولا؛ بعدما فك الحصار البحري بوصول ثلاث بواخر محملة بالمساعدات وعدم اعتراض الصهاينة عليها. ولأن هذه الهيئات تعتقد أن السلطات المصرية لن تستمر في تعنتها ومنعها كما حدث في السابق، خصوص بعد ما شاهدته من عدم تحرك للقوات الصهيونية اتجاه هذه السفن الثلاث.ويشارك في هذه القافلة إلى جانب الهيئات المغربية الممثلة في سبع شخصيات هيئة التعبئة الشعبية العربية واتحادات الأطباء والصيادلة والمحامين العرب.
واسغل السفياني مناسبة هذه القافلة ليؤكد إدانة هذه الهيئات جرائم الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني أمام الصمت الرسمي العربي الإسلامي والدولي؛ داعيا القادة العرب إلى التحرك العاجل من أجل رفع الحصار عن غزة، ومدهم بما يحتاجونه من دعم، كما طالب جماهير الأمة وكل الأحرار بضرورة التصدي للجرائم الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني.

محمد بلقاسم

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article