حي أمزوج بالرشيدية والتهميش الممنهج

Publié le par م. واعزيز

 

             وقع سكان حي أمزوج بالرشيدية  عرائض احتجاجا على عزم السلطات المحلية بالإقليم تفويت أراضي تابعة للجماعة السلالية لهذا القصر، خاصة وان سكان الحي قد أسسوا ودادية سكنية "الكرم" تأمل أن يتم قبول طلبها بخصوص استغلال هذه الأراضي المجاورة لقصر أمزوج لإنشاء تجزئة سكنية  لفائدة أهالي الحي ،كما هو حال كثير من قصور الرشيدية ،و التي استفادت من توسيع مجالها على حساب الأراضي التابعة لها.

          وإذ يخبر سكان الحي  الرأي العام المحلي والوطني بهذه الخطوة، فإنهم يحذرون  من تجاهل مطلبهم المشروع والموضوعي. بالنظر إلى الأوضاع الاجتماعية والمادية التي تعيشها اغلب الأسر بهذا القصر،و التي لم تستفيد من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها الملك محمد السادس ،وبالنظرالى سياسة  التهميش والإقصاء الممنهجين من طرف السلطات المحلية  (البلدية) ضد هذا القصر ، عقابا لساكنته على اختياراتها  السياسية في المحطات الانتخابية السابقة، ومن قبيل ذلك:

        رفض تمتيع قصرا مزوج  بالربط المجاني بشبكة الصرف الصحي، فضلا عن افتقاره   للإنارة العمومية لأزقته وشوارعه،وتعثر عمليات صرف الازبال والأوساخ والتخلص منها في ظل غياب شاحنة تنقل يوميا او حتى أسبوعيا  هذه النفايات  بعيدا عن الحي، رغم أن الأهالي يؤدون سنويا ضريبة في هذا الشأن. وتاخرانطلاق عمليات الترميم وتبليط  الشوارع التي كانت مبرمجة منذ مدة(سنوات) إلى الشهور الماضية لغاية في نفوس البعض، واعتبارا للتفويتات المشبوهة  السابقة للأراضي التابعة للقصر منذ ثمانينات القرن الماضي ............ ........

        كما يعلن سكان الحي عزمهم تصعيد الخطوات النضالية في الأيام المقبلة ، من اجل إيجاد تسوية عاجلة ونهائية لمطلبهم .فدعوة إلى مزيد من الصمود والتكتل للتصدي لهذا التهميش و للكل الآراء الاستسلامية  ولدعاة الانبطاح والانهزام ، وما ضاع حق وراءه مطالبون  .

م. واعزيز

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article