حاد الدولي للصحفيين يدين مقتل مصور صحفي

Publié le par الاتحاد الدولي للصحفيين

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين مقتل مصور صحفي في الوقت الذي يواجه قطاع الإعلام في غزة مخاطر جديدة    حذر الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم من أن الصحفيين والإعلاميين يواجهون مخاطر جدية أثناء العملية العسكرية الاسرائيلية الجارية الآن في قطاع غزة بعد وفاة مصور صحفي محلي متأثرا بجروح اصيب بها خلال قصف جوي قبل اسبوعين.

  وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: "إن الهجوم الإسرائيلي المتواصل على غزة يمثل مخاطر جدية لأمن الصحفيين والعاملين الإعلاميين. إن العالم كله يراقب هذه الأحداث، والصحفيين الذين يحاولون تغطية هذه القصة هم في مرمى النيران."

  واوردت التقارير الصحفية ان حمزة شاهين، وهو مصور صحفي يعمل في وكالة أنباء شهاب، قد توفي يوم الجمعة الماضية. وقد اصيب حمزة اثناء قصف جوي اسرائيلي يوم 7 كانون اول الجاري في شمال غزة.

  وتأتي هذه الحرب الدائرة في غزة في الوقت الذي تواصل فيه اسرائيل منع الصحفيين الاجانب من دخول غزة. وهذا الأمر يضع المراسليين المحليين والمصورين الذين يزودون الشبكات الأجنبية بالمواد تحت المزيد من الضغط.

  ويركز الاتحاد الدولي للصحفيين على أنه قلق بشكل خاص لأنه تحت هذه الظروف، سيتعرض الصحفيين إلى المزيد من المخاطر عندما يعملون على إعداد تقارير من مواقع معرضة للهجوم.

  وأضاف وايت: "إن هناك ضغطا كبيرا على الصحفيين. يجب على اسرائيل ان تسمح للصحفيين الأجانب بدخول غزة، كما يجب عليها أن تضمن التزام نشاطاتها العسكرية  بالقانون الدولي، وخاصة قرار الأمم المتحدة رقم 1738 والمتعلق بحماية الصحفيين والعاملين الإعلاميين."

  وقد احتج الاتحاد الدولي للصحفيين يوم أمس لأن اسرائيل خرقت القانون الدولي بعد الضربة الجوية التي أدت إلى تدمير مبنى تلفزيون الأقصى التابع لحماس، لأنه هدفا مدنيا.

    للمزيد من المعلومات اتصل على الاتحاد الدولي للصحفيين: 003222352207

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين أكثر من 600000 صحفي في 123 دولة حول العالم

Publié dans Actualité

Commenter cet article