إضراب وطني بقطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية

Publié le par الاتحاد النقابي للموظفين

بيان

*-*-*

 

المكتب الوطني للاتحاد النقابي للموظفين-إ.م.ش

يؤكد أن النضال الوحدوي هو السبيل لمواجهة الاستخفاف الحكومي بمطالب الموظفات والموظفين

 

 

اجتمع المكتب الوطني للاتحاد النقابي للموظفين في دورته العادية يوم الأربعاء 21 يناير 2009 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط. وبعد التداول بشأن قضايا الموظفات والموظفين في ضوء الأوضاع العامة بالبلاد، قرر تبليغ الرأي العام الوطني ما يلي :

 

1.     إن المكتب الوطني يثمن قرار الإضرابين الوطنيين ليومي 23 يناير و 10 فبراير 2009 على صعيد موظفي مختلف القطاعات الوزارية والجماعات المحلية ومستخدمي المؤسسات العمومية ذات القوانين المماثلة للوظيفة العمومية.

 

ويعتبر المكتب الوطني أن هذا القرار المتخذ من طرف ثلاث مركزيات نقابية يدخل ضمن أجرأة التوجه النضالي الوحدوي للمجلس الوطني للاتحاد النقابي للموظفين المجتمع يوم 24 دجنبر الماضي.

 

واعتبارا لكون الوحدة النضالية في أفق الوحدة النقابية هي السبيل للتصدي لاستخفاف الحكومة بالمطالب المشروعة للموظفات والموظفين، فإن الاتحاد النقابي للموظفين ينادي كافة مكونات الحركة النقابية ببلادنا إلى الالتحاق بالمد النضالي الوحدوي ونبد التفرقة التي لا تخدم سوى أعداء الطبقة العاملة.

 

وإن المكتب الوطني ينادي كافة الموظفات والموظفين إلى وحدة الصف وإلى العمل من أجل إنجاح معركتي 23 و 10 يناير فبراير 2009 لحمل الحكومة على الاستجابة لمطالبهم الملحة.

 

2.     إن المكتب الوطني يستنكر بشدة الزيادات الأخيرة في أثمان عدد من السلع والخدمات الأساسية والتي أبطلت مفعول الزيادات الأخيرة في رواتب الموظفين، مؤكدا أن التصدي لهذه الزيادات التفقيرية يمر من جهة عبر النضال النقابي من أجل الزيادة في الأجور والتعويضات ومن جهة أخرى عبر النضال الوحدوي لمجمل الجماهير الشعبية ضد الغلاء ومن أجل الدفاع عن حقوقها الاقتصادية والاجتماعية.

 

3.     إن الاتحاد النقابي للموظفين انطلاقا من مواقفه الثابتة إلى جانب الشعب الفلسطيني وكل الشعوب المقهورة، يحيي مجددا صمود الشعب الفلسطيني أمام العدوان الصهيوني الهمجي ضد غزة والذي كلل بانتصار عظيم للمقاومة الفلسطينية على المخططات التدميرية والتصفوية لإسرائيل المدعومة بشكل مباشر من طرف الإمبريالية بزعامة الولايات المتحدة وبشكل غير مباشر من طرف جل الأنظمة العربية.

 

المكتب الوطني

 

الرباط في 21 يناير 2009

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article