بلاغ الحزب الاشتراكي الموحد المكتب السياسي

Publié le par psu

الحزب الاشتراكي الموحد المكتب السياسي                            

الدار البيضاء في 18 يناير 2009

بــــــــلاغ

 

            عقد المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اجتماعه الأسبوعي يوم الأحد 18 يناير 2009 بالمقر المركزي للحزب بالبيضاء، تدارس فيه آخر مستجدات الحرب على غزة والاستعداد للاستحقاقات القادمة.

فبالنسبة  للحرب على غزة:

-         جدد ترحمه على أرواح الشهيدات والشهداء من أطفال ونساء وشيوخ ومواطني غزة، الذين اغتالتهم العصابات الصهيونية المجرمة.

-        يندد بالجرائم التي ارتكبتها العصابات الصهيونية في حق أبناء غزة، ويضم صوته إلى كافة الأصوات الحرة في العالم الداعية إلى محاكمة القادة السياسيين والعسكريين الصهاينة وشركائهم باعتبارهم مجرمي حرب.

-        يشيد بصمود أبناء غزة في وجه آلة التقتيل والدمار، واستماتتهم في الدفاع عن أرضهم وعرضهم وعزة أمتهم وكرامتها.

-        يوجه تحية إكبار إلى كافة الفصائل الفلسطينية  التي واجهت العدوان الصهيوني الظالم بوسائلها وامكانياتها المتواضعة ، مسطرة بتضحياتها وصمودها وكفاحها، وأساليب قتالها صفحة جديدة من صفحات النضال والتحرير المجيدة ، وملقنة للعدو دروسا في التضحية والصمود والدفاع عن الوطن والكرامة.

-        ينوه بالتعاطف الكبير والمساندة المطلقة التي أبداها الشعب المغربي مع إخوانهم من الفلسطينيين ، والذي اتخذ أشكالا متعددة  من مسيرات ووقفات متنوعة وتجمعات عرفتها مختلف المدن والقرى المغربية من أقصى شمال البلاد إلى أقصى جنوبها وشرقها، وينوه بالدور الذي لعبته مكونات اليسار المغربي في تعبئة المواطنين وتنظيمهم وتأطيرهم .

-        يوجه تحية تقدير واحترام إلى أحرار العالم الذين خرجوا في مسيرات بكبريات المدن العالمية للتنديد بجرائم الصهيونية .

-        يوجه تحية خاصة إلى رئيسي فنزويلا وبوليفيا . ويدعو كافة الدول العربية والدول المحبة للسلام أن تحدو حدوهما، بقطع علاقتها مع المجرمين الصهاينة. وطرد إسرائيل من الأمم المتحدة، وعزلها دوليا.

            كما استمع المكتب السياسي إلى تقريرين:

-        الأول: عن اللقاء الذي جرى بوزارة الداخلية يوم الخميس 15 يناير 2009 مع ممثلي الأحزاب. وأكد على نفس المواقف التي عبر عنها تحالف اليسار الديمقراطي في المذكرة التي بعث بها إلى وزارة الداخلية بخصوص الموقف من ميثاق الشرف المقترح توقيعه من طرف الأحزاب. ويدعو الدولة إلى تحمل كامل مسئوليتها في تفعيل القوانين لمعاقبة  المفسدين للعمليات الانتخابية . ويلتزم بتخصيص اللوائح الإضافية  للتمثيلية النسائية.

-        والثاني: عن الندوة التي نظمها الحزب بالرباط بمناسبة مرور مائة سنة على إصدار أول مشروع دستور مغربي. وقرر تنظيم ندوات مماثلة بمدن مغربية أخرى.

-              ووقف عند الأوضاع بمدينة سيدي إفني ، فندد المكتب السياسي بالمضايقات التي يتعرض لها مناضلو الفرع بالمدينة ، مشددا على أن تضامن الحزب مع  أسر المعتقلين موقف مبدئي لن نتراجع عنه. وعلى الدولة أن تطلق سراحهم وتفي بوعودها تجاه ساكنة المدينة. ومعاقبة كافة المجرمين الذين لجئوا إلى العنف لمواجهة احتجاجات المواطنين السلمية.

عن المكتب السياسي

 

Publié dans Actualité

Commenter cet article