باشا شفشاون فوق القانون

Publié le par pressemaroc -yahoogroupe

يعتقد باشا شفشاون أنه برفضه تسلم الملف القانوني لتجديد المكتب النقابي لفرع الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، فرع عمالة شفشاون، دون تقديم أي تعليل في الموضوع سيكون قد أبلى البلاء الحسن وأثلج صدر رؤسائه المباشرين وغير المباشرين والمعلومين وغير المعلومين، وأنه بالتالي قد خنق أنفاس مجموعة من "المشاغبين" الذين تجرؤوا على تشكيل مكتب نقابي في عقر ممثل الملك في الإقليم. إنها ذهنية الماضي المستمرة في الحاضر، إنها العتمة في الرؤية وفي التفكير...

 وشعار "العهد الجديد"، يا باشا؟ هل "ولد" ميتا؟ أم لم يولد أصلا؟ أم قتلتموه؟

إنكم، يا باشا، تؤكدون أننا نعيش الماضي في الحاضر، و"تناضلون" الى جانبنا ونيابة عنا، "مشكورين"، من أجل إثبات ذلك...

عيبكم، في الحول الذي يمنعكم من إدراك مصلحتكم...

ضعفكم، في بؤس منطقكم وفي هزالة مبرراتكم...

ارتباككم، في تخاذل حلفائكم  وجبن مخبريكم، وفي تناقض خططكم ومطامعكم...

وقوتنا، يا باشا، في عدالة قضيتنا، وفي إصرارنا، وفي نضاليتنا العالية، وفي طول نفسنا...

سنتشبث بحقنا، وسنحاصركم الى حين...

الى حين انتصارنا...

وستنقلب عليكم الآية، وستتحملون عاقبة فعلكم وعاقبة فعلهم، كما تحملتها قبلكم أسماء عديدة فاق اجتهادها اجتهادكم، وعلى رأسها إدريس البصري المجتهد الأول بالمغرب...

Publié dans Actualité

Commenter cet article