العهدة الثالثة بين ''الجمعة 13'' و''عيد الحب''

Publié le par فريد معطاوي

جاء إعلان المرشح المستقل، عبد العزيز بوتفليقة، يوم الخميس قبيل ''الجمعة ''13، ويومين قبيل ''عيد الحب''، وبين رعب حصيلة العهدتين، وورود ووعود ''الثالثة'' عبّد الرئيس الطريق أمام فراغ سياسي فظيع، فلا المساندون ولا المعارضون فهموا شيئا مما قدم لهم على أنه إنجازات، هذه واحدة.
أما الثانية فقد جاء إعلان الترشح في حفل فني لا يختلف في شيء عن حفلات ''عودة المدرسة'' ألحان وشباب، وبين الفن والسياسة تاهت المدرسة التي تسيّست وتسيّبت، وما جدوى تنظيم نشاطات تحسيسية حول موضوع الانتخابات بعد ذلك؟ إذا كان تلاميذ المدرسة لا يحق لهم الانتخاب، اللهم إلا إذا تم تعديل الدستور مرات أخرى حتى يصبح تصويتهم شرعيا، أو أن الهدف من وراء تجنيدهم هو تحضيرهم للمستقبل، ومعنى ذلك أن العهدات القادمات كثيرات.
أما الثالثة فقد جاءت في ثنايا خطاب ''فخامة'' المرشح الحر الذي بإعلانه تقدمه للانتخابات كمرشح حر يكون قد ضرب رؤوس التحالف في بعضها، ومع أن الأحزاب الثلاثة مايزال يحكها منطق التحالف، فالأكيد أن ذلك لن يدوم طويلا، وسيرفع الثلاثي خلال العهدة الثالثة شعار ''الشامي شامي، والبغدادي بغدادي''.
.. الرابعة يمكن إدراجها في خانة ورود الوعود، ففخامته أوهم الفرنسيين بأن العهدة الثالثة هذه هي مجرد تدريب لخليفته على فنون الحكم، ولا غرابة إن كان خليفته هذا مراهقا في السياسة بعد الفراغ الذي أحدثه في عهدتيه الماضيتين، فالأكيد أن الساحة السياسية عندنا افتقدت لأسماء جديدة يمكنها التطلع لسدة الحكم ومن ثمة لا يجب التسرع في تعلم فنون الحكم.
أما الخامسة، ونحن نتحدث بسلم الأرقام، فقد حملتها أرقام فخامته نفسها، إذ أن حصيلة عهدتيه المقدمة حملت كثيرا من الأرقام التي حاولنا قراءتها ذهابا وإيابا، أفقيا وعموديا، وحتى شاقوليا إلا أننا لم نمسك فيها مدلولا صحيا يثبت نجاعتها، تخيّلوا أن عدد مناصب الشغل التي وفرت في العهدتين قاربت الستة ملايين، ومعنى ذلك أن الجزائر كانت جزيرة للبطالين وبامتياز كبير.
وتأتي السادسة لتكشف عورات المطبّلين لفخامته، وعلى رأسهم وزيره الأول الذي طمأن الجزائريين منذ أسابيع أن ''عيد الحب'' سيدوم خمس سنوات إضافية، باعتبار أن حكومته ستضمن ''الأجور والغذاء والدواء لخمس سنوات القادمة..''، بمعنى ''صوّتوا تعيشوا''، متحديا بذلك آثار الأزمة الاقتصادية العالمية،  لكن وعوده لم تدم طويلا لتصطدم برعب ''الجمعة ''13 التي حملتها تعليمته الموجهة إلى أعضاء الحكومة والتي يأمرهم فيها بالأخذ في عين الاعتبار الأزمة المالية العالمية عند إعدادهم برامج قطاعاتهم الخماسية.


فريد معطاوي

Publié dans Actualité

Commenter cet article