فرقعة موقع وجدية

Publié le par www.oujdia.info

تعلن إدارة الموقع الإلكتروني www.oujdia.info  الخاص بأخبار إقليم وجدة أنجاد زيادة على أخبار أقاليم الجهة الشرقية أنه قد تم إغلاق/فرقعة الموقع بمفرقعات تحتاج بدورها للتكريم والتنويها في الحرم الإعلامي،لنجاحها في تنفيذ أوامر أسيادها خدمة لمصالحها بدقة وحرفية في الغباء،وغباء من أشعل فتيل المفرقعات في الساحة الإعلامية الجهوية،لتنفجر في أحضان الصحافة المكتوبة أولا ثم الإلكترونية ثانيا لتتبعها المفرقعات الحالية التي لا يكاد ضجيج إحداها يخفت حتى تنفجر أخرى،غباء مهندسي سيناريو المفرقعات التي تزامنت مع ذكرى مولد خير الخلق أجمعين ووحيد زمانه صلى الله عليه وسلم،أنهم لا يتعظون بالتاريخ القريب الذي حمل لهم مفاجآت الرجال وليس خدَام العلوج،حين احتجوا على الوالي بالتصفيق الذي لم ينقطع لحوالي ربع ساعة ودون انقطاع وتبعه انسحاب جماعي لرجال ونساء الإعلام بالجهة الشرقية،من عملية التجميل الخاصة بكتاب وجدة بدار الطالبة السنة الماضية،وهي الواقعة التي عاينها الكثير من موفدي الصحافة الوطنية المدعوين من طرف الولاية/العمالة عبر وكالة اتصال مقابل ملايين المال العام..و غباء مهندسي سيناريو المفرقعات بعدما حاولو خنق الصحافة الجهوية الجادة والملتزمة بتهديد ووعيد المستشهرين،وكذا محاولة إسكاتها بالدعاوي القضائية المسترسلة،نسيت كذلك الضربة الموجعة التي تلقتها في شهر رمضان الكريم الماضي،حين احتج الرجال مرة أخرى وليس سدنة العلوج وصحافة التعليمات،وقاموا بمسيرة سلمية من مقر الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بوجدة إلى غاية بوابة مقر الولاية/العمالة،في ليلة الزيارة الملكية الميمونة للجهة الشرقية،أين نظمت وقفة صاخبة عبر

الاحتجاج بالشعارات وتلي بيان بالمناسبة،وكانت ضربة رمضان الوجدية حديث المغرب الرسمي ونكتة العاصمة الإدارية للمملكة وماجاورها وتبعها عبر التسلسل الإداري،رغم محاولة المندسين وحثالة العام زين  من محترفي التزوير الإعلامي الركوب عليها و استغلالها لتشويهها،وما استطاعوا بعدما شربوا وأسيادهم من كأس حيل الضعفاء والفقراء ممن عاهدوا الله والوطن والملك على فضح المتلاعبين بالنظام العام ورزق وحقوق البلاد والعباد،وما بدلوا تبديلا رغم العصا وقطع الأرزاق الذي هو من قطع الاعناق..

ومؤخرا،وبعد التزام الحياد الإيجابي في صراع "السلطة والتواصل"ومساندة الرجال في الإعلام الجهوي المكتوب والإلكتروني ممن سلطت عليهم عصا المسؤولين،من الذين رفضوا منطق الإقصاء ثم الإهانة ثم التخوين ،تمت وبأوامر معروفة المصدر النتن وجدية/شرقية حجب موقعنا الإلكتروني

www.oujdia.info

منذ ليلة الخميس الجمعة الماضيتين،لتكريمنا في هذا الشهر العظيم بمولد خاتم الانبياء والرسل وحيد زمانه صلى الله عليه وسلم،وهو أحسن تكريم وتنويه لمسيرة موقعنا العنكبوتية التي لا تتجاوز شهرها الثالث،وطبعا التكريم "فيه وفيه" كما أن "الحقوق والقانون ليست لدى بعض الدكاترة سوى برقوق لتحلية مرق المال والشأن العاميين،حين لا يكرم العلم وطلبته"،ولله الأمر من قبل ومن بعد،هو يعطي وهو يأخذ...

بقي أن نشير في هذه الرسالة الاولى أن خدَام العلوج وصحافة التعليمات المكتوبة والسمعية والبصرية والإلكترونية،قد بالغوا في التكريم والتهليل والتطبيل والهرولة...

يتبع في الرسالة الثانية ونشكر كل من واسانا في مصابنا وتحية خاصة  للأستاذ عبد الحق هقة في جريدة "الرأي الحر".

 

أحد المصابين في فرقعة الموقع الإلكتروني

www.oujdia.info

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article