الأعوان المياومين و العرضين بالجماعات المحلية بإقليم تاونات

Publié le par أولاد عياد محمد

فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي تطالب المسؤولين بحماية و ضمان
حقوق الأعوان المياومين و العرضين  بالجماعات المحلية بإقليم تاونات 

 

    غفساي في 15 ماي 2009                                    

  توصل مكتب فرعنا بمراسلة من الأعوان المياومين و العرضين  بالجماعات المحلية بإقليم تاونات مفادها أنهم حرموا من حقوقهم الإدارية و المادية رغم أقدميتهم في العمل ، نتيجة تطبيق منشور وزير الداخلية  رقم

1 بتاريخ 19/01/2009 .

       كما أن تحرياتنا حول الموضوع  ، و بعد  فحصنا لمختلف الوثائق الإدارية التي أدلى  بها المعنيون بالأمر    والتني تؤكد أنهم يتوفرون أقدمية في العمل تزيد على7 سنوات و بالتالي فإن السلطة الوصية مطالبة قانونا بالتقيد بالقوانين المنظمة لتعيين الأعوان المياومين و العرضين ، والتي تنص على تعيينهم  كأعوان مياومين أو عرضين مشابهين لأعوان  مؤقتين ،  و تمكينهم  من  حقهم  في الاستفادة االمنشور  رقم 11  و.ع  بـتاريخ 28/09/1968 و المنشور رقم 31. و ع بتاريخ 22 غشت 1967، اللذان يخولان بموجبهما حق المتضررين من الاستفادة من الأقدمية و التعويضات العائلية ة التقاعد  و الحق في إعادة الترتيب و الإدماج  في المناصب الشاغرة  و الترسيم  بعد قضاء  7 سنوات  في الخدمة  طبقا  للظهير الشريف  رقم 83.272. 1  بتاريخ 5 أكتوبر 1984 ، و تنفيذ القانون رفم82.83 المتعلق  بترسيم  بعض أعوان  الإدارة في أسلاك الموقوفين .

         و لكون  إن منشور وزير الداخلية رقم 1  بتاريخ 19/01/2009  لا يجري  مفعوله  على الأعوان الذين تجاوزت أقدميتهم 7 سنوات ، وإنما على الأعوان الجدود . فإن مكتب فرع  الجمعية المفربية  لحقوق الإنسان بغفساي  إذ يعبر عن استنكاره  لما  تعرض  لـه  الأعوان  المياومين  و العرضين  بالجماعات المحلية بإقليم تاونات  من تجاوزات ، و يعتبرها انتهاكا  وسافرا لحقوق الإنسان ، المتعلقة  للحقوق  الاقتصادية  والاجتماعية ، و يطالب المسؤولين إقليميا و وطنيا بالعمل على احترام و صيانة حقوق المتضررين ، و ذلك بترسيم الأعوان الذين استوفوا 07 سنوات أو أكثر من  الخدمة و إدماج كافة الأعوان الذين لم بستوفوا بعد سبع سنوات  من الخدمة ، خاصة لكونهم كانوا مدرجين في قانون الجماعات المحلية قبل أن يتم حذفهم سنة 2006.و موافاتنا كتابة بالإجراءات التي اتخذتموها في هذا الشأن .

                                                             عن المكتب : الرئيس

                                                                           أولاد عياد محمد

 

 

 

Publié dans Actualité

Commenter cet article