بعد رفض تمتيع شكيب الخياري بالسراح المؤقت

Publié le par Irifien.Com

منظمات حقوقية دولية تستعد للتحرك بعد رفض تمتيع شكيب الخياري بالسراح المؤقت

 هيئة تحرير موقع
Irifien.Com

رفضت النيابة العامة بعد زوال يوم الجمعية من الأسبوع الجاري ( 22 ماي) تمتيع شكيب الخياري بالسراح المؤقت، بناء على طلب تقدم به دفاعه أمام الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

واحتج الدفاع بتوفر الضمانات الكافية لمتابعة رئيس جمعية الريف لحقوق الإنسان في حالة سراح استنادا على التزامات شخصية من الدفاع نفسه بضمان استجابة موكلهم للاستدعاءات بالمثول أمام المحكمة، وأيضا اعتبارا للمكانة الاعتبارية له والتي تخول رفع حالة الاعتقال عنه ومتابعته في حالة سراح.

وتقدمت هيئة الدفاع بعدد من الدفوعات فيما يتعلق بتهمة اهانة هيئة منظمة، معتبرة أن أنشطة رئيس جمعية الريف لحقوق الإنسان لم تمثل أية إساءة لأي جهة، بل إن دعوات سابقة تقدم بها الخياري بخصوص تقنين زراعة الكيف أصبحت ترد في خطابات مسؤولين، تلميحا على ما يبدو على تصريحات سابفة لفؤاد علي الهمة إلى تقنين زراعة القنب الهندي في كلمة له أمام سكان منطقة كتامة، ودعوته في نفس المناسبة إلى فتح نقاش وطني حول تقنين زراعة القنب الهندي بالمغرب، وهي دعوات سبقه فيها شكيب الخياري.

ممثل النيابة العامة رد على الدفوعات التي ساقها الدفاع بان ليس لشكيب الخياري الحق في المن على بلده بعمله الجمعوي ومنجزاته في المجال الحقوقي، وهو التعليل الذي لم يرض هيئة الدفاع التي كانت تطمح لانتزاع السراح المؤقت في ثاني جلسات محاكمة الخياري، التي انطلقت فعليا يوم الاثنين الماضي، وليعلن بعد ذلك عن إرجاء المحاكمة إلى يوم الجمعة من الأسبوع المقبل.

من جانب آخر، عبر أمين الخياري ( شقيق شكيب) في اتصال هاتفي مع موقع
Irifien.Com بعيد قرار النيابة العامة رفض السراح المؤقت عن استغرابه لهذا القرار، قائلا أن منظمات حقوقية دولية كثيرة تفاجئت بالقرار في وقت كانت تعول على تصحيح المحكمة لاخطاءها السابقة، وأن ذات المنظمات تستعد في أعقاب هذا القرار لإصدار بيانات شديدة اللهجة في الأيام القادمة ضد استمرار اعتقال رئيس جمعية الريف لحقوق الإنسان.

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article