الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي

Publié le par الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي

خيار النضال والتنسيق  لنقابتنا  الوطنية سبيل لاقرار مطالبنا في القطاع فعلى المسؤولين  التعاطي الايجابي  مع قضايا المستخدمين  مساهمة منهم  في سلم اجتماعي حقيقي بالقطاع

          في اجتماع  المكتب التنفيدي للنقابة الوطنية لمستخدمي الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي  يوم الخميس 21 ماي 2009 بمقر الإتحاد المغربي للشغل بالرباط وبعد تدارسه لتطور أوضاع المستخدمين داخل قطاع التعاضد والاحتياط الاجتماعي  وتتبع تفعيل نتائج الحوار وتداوله لمختلف قضايا المستخدمين على ضوء نتائج انتخابات ممثلي الماجورين وافرازات  مرحلة الوساطة للقيادة النقابية المركزية  بخصوص الحوار مع ادارة الصندوق  بعد الاعتصام الاخير الدي لقي دعما كبيرا من القطاعات النقابية جهويا ووطنيا  أكد المكتب النقابي  على المواقف التالية:

1- انجاز انتخابات 15 ماي 2009بالصندوق والتعاضديات تاكيد لصحة الخيار النضالي والتنسيقي الدي رسمته اجهزة نقابتنا الوطنية خلال السنة الاخيرة وعلى الهيات المسيرة للقطاع وسلطات الوصاية ان يتعاملوا بايجابية مع هدا الوضع باعتبار نقابتنا الممثل الشرعي والوحيد لمستخدمي القطاع بالإسراع بتنفيذ الادارة لالتزاماتها  والتفعيل السليم لنتائج الحوار كاملة بما في دلك إرجاع ما اقتطعته من الرواتب الهزيلة للمستخدمين عند ممارستهم لحقهم الدستوري في الإضراب دفاعا عن مطالبهم وضد الإجهاز على مكاسبهم.

2 –وضعية اللاجواب او اللاستجابة التي سادت ما بعد لقاءادارة الصندوق مع القيادة  النقابية المركزية لن تخدم السلم الاجتماعي الحقيقي بالقطاع ان هي طالت فقواعدنا لن تنتظر اكثر مما انتظرت ونؤكد على جاهزيتها للرد على كل تسويف او تماطل يكون الهدف منه ربح المزيد من الوقت على حساب اقرار حقوق المستخدمين العادلة والمشروعة .

وفي الاخير نوجه نداء الى كافة مستخدمي قطاع التعاضد الاحتياط الاجتماعي الاستمرار في جو  التعبئة والنضال الوحدوي القطاعي والعمل على تقوية تنظيمنا النقابي لضمان شروط تحقيق مطالبنا والحفاظ على مكاسبنا . من اجل اقرار حقنا المشروع في تسوية اوضاعنا المادية والمعنوية. المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية لمستخدمي

الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي  

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article