الهاكا توجه إعذارا جديدا إلى قناة البريهي

Publié le par سعيد صفصافي



 

توصل الاتحاد النقابي للموظفين-إ.م.ش، عن طريق الهاكا، بنص القرار رقم 09-18 الذي أصدره  المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري على إثر الشكاية التي كان قد تقدم بها الاتحاد النقابي بمعية مركزيات نقابية أخرى  بتاريخ 20 فبراير 2009 والتي اشتكى من خلالها من التعتيم الإعلامي على  إضراب 10 فبراير 2009  و"الحرمان لأسباب غير معروفة من حقه في الإعلام العمومي على مستوى القناتين التلفزيتين في الاستفادة من خدمات الاتصال السمعي البصري".

وإذا كان المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري قد برأ القناة التلفزية الثانية من تهمة "حرمان الاتحاد النقابي للموظفين من حقه في الإعلام" بدعوى مراعاة هذه القناة للتوازن بين تدخلات مختلف المنظمات النقابية –ومنها الاتحاد النقابي للموظفين- من جهة والحكومة من جهة ثانية بمناسبة إضراب يوم 10 فبراير 2009 ، فإن قراره بخصوص قناة البريهي كان مغايرا حيث وجه "إعذارا للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لعدم احترامها لالتزاماتها الخاصة بالتعددية " وإخلالها بمقتضيات المادة 3 من القرار رقم 06 المؤرخ في 27 شتنبر 2006 الصادر عن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري والتي تنص على توفير تغطية مناسبة لأهم أنشطة المنظمات النقابية من جهة وكذا التعبير عن آرائها ومواقفها من الأحداث الراهنة وقضايا الشأن العام من جهة ثانية.

وكانت إدارة قناة البريهي قد اقتصرت في تغطيتها لإضراب 10 فبراير 2009 بإعطاء الكلمة للوزير عبو دون النقابات الداعية للإضراب. وحاولت تبرير سلوكها هذا في رسالتها الجوابية الموجهة إلى الهاكا بخصوص الشكاية المذكورة، بكونها قامت بتغطية 21 نشاطا نقابيا منها 3 خاصة بالاتحاد المغربي للشغل خلال الثلاث أشهر الأولى من العام الحالي وهو التبرير الذي لم تقبله الهاكا التي اعتبرت أن الإضراب يبقى بمثابة حدث راهن وقضية من قضايا الشأن العام التي يتوجب تغطيتها.

 

سعيد صفصافي، المكلف بالإعلام والتواصل –الاتحاد النقابي للموظفين-إ.م.ش-

Publié dans Actualité

Commenter cet article