من له مصلحة في تصفية القرض الفلاحي

Publié le par محمد المعاشي و عبدالمولى عبدالمومني

مندوبو الأجراء المدافعين عن شغيلة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب

  محمد المعاشي و عبدالمولى عبدالمومني،الأعضاء المنتخبين بلجنة المقاولة

 

الرباط في 5 يونيو 2009

 

 

§         من له مصلحة في زعزعة العالم القروي؟

§         من له مصلحة في تصفية القرض الفلاحي كأداة وطنية لتنمية الفلاحة و العالم القروي؟ و من هي اللوبيات التي تخطط في الخفاء للإجهاز على هذه الأداة الوطنية التاريخية ؟

§         تسونامي سيغزو القرض الفلاحي عبر تسريح أكثر من 3.200 إطار ومستخدم وعائلتهم.

§         ما هي مسؤوليات كل من وزير الفلاحة و مخططه المغرب الأخضر، ووالي بنك المغرب، ورئيس المجموعة المهنية لبنوك المغرب، ووزير المالية وكذا الوزير الأول فيما يتم التخطيط له،

§         نداء للوعي الوطني وللضمائر الحية من أجل الدفاع عن الاستقرار الاقتصادي، الاجتماعي والسياسي للعالم القروي،

§         نداء لشغيلة القرض الفلاحي من أجل التعبئة العامة لحماية القرض الفلاحي، كمؤسسة وطنية والساهرة على خدمة جميع طبقات الفلاحين بالمغرب والدفاع عن مناصب الشغل،

 

*               نخبر الرأي العام الوطني أن نتائج انتخابات مندوبي الأجراء بالقرض الفلاحي، التي جرت بتاريخ 15 ماي 2009، قد أسفرت عن فوز ساحق للوائح المقدمة من طرف محمد المعاشي و عبد المولى عبد المومني، حيث حصلت هذه اللوائح على 11 مقعدا من أصل 13 المتبارى عنها على الصعيد الوطني، و ذلك عبر تصويت إيجابي بلغ 92 بالمائة.

 

*               على إثر نتائج هذه الانتخابات، عقد بتاريخ 28 ماي 2009 بالمقر المركزي للقرض الفلاحي بالرباط، اجتماع حضره مجموع مندوبي الأجراء 13 المنتخبين الرسميين،  تم من خلاله و بإشراف مدير المديرية الإدارية للمستخدمين على انتخاب بطريقة ديموقراطية لمدة 6 سنوات:

  •  
    • محمد المعاشي، عبدالمولى عبدالمومني، عبدالله لحبوقا و رابحة حمينة،   كأعضاء في لجنة متابعة الحوار الاجتماعي،
    • محمد سعيد الحسناوي و نعيمة صلاح الدين، كأعضاء في لجنة الصحة و السلامة،
    • محمد المعاشي و عبد المولى عبد المومني، كأعضاء لجنة المقاولة.

 

*               إن الثقة التي وضعتها مرة أخرى شغيلة القرض الفلاحي، نساء و رجالا، أطرا و مستخدمين بالمقر المركزي و مختلف فروعه على الصعيد الوطني، والأجواء المكهربة المحيطة بواقع و مستقبل هذه المؤسسة الوطنية الهامة، تحتم على مندوبي الأجراء المخلصين لقضايا المؤسسة و شغيلتها أن تعلن للرأي العام الوطني مايلي:

 

-          استعدادهم للدفاع عن مستقبل القرض الفلاحي كأداة لا محيد  عنها لتنمية الفلاحة المغربية والنهوض بالعالم القروي،

-          وقوفهم في وجه كل السياسات الهادفة لإضعاف القرض الفلاحي، المساند التاريخي للفلاح المغربي، خاصة في اللحظات العصيبة المتمثلة في سنوات الجفاف والكوارث الطبيعية التي حلت بالعالم القروي،

-          التصدي بقوة للمخطط الجهنمي الذي يهدف إلى تدمير وتخريب القرض الفلاحي لفائدة اللوبي المالي المتوحش المعروف ببشاعته في السعي وراء الربح السريع دون مراعاة المصلحة الوطنية اقتصاديا كانت أو اجتماعيا أو سياسيا،

-          مناداة الأحزاب السياسية، المركزيات النقابية، هيآت المجتمع المدني،  الفرق البرلمانية، الجمعيات المهنية المهتمة بالعالم القروي، من أجل إفشال المخطط الهادف إلى قبر القرض الفلاحي، البنك الوطني والمساند الرسمي لكل شرائح المجتمع القروي،

-          مطالبة وزير الفلاحة، والي بنك المغرب، رئيس المجموعة المهنية لبنوك المغرب وكذا الوزير الأول، من أجل الكشف عن نواياهم تجاه هذا المخطط التدميري والوقوف إلى جانب هذه المؤسسة الوطنية والتاريخية، نظرا لمسؤولياتهم العمومية،

-          الدفاع عن مناصب الشغل لفائدة 3.200 مستخدم وإطار وعائلاتهم، في سياق ووضع يتسم بالمزايدات البنكية حول مخطط المغرب الأخضر، من طرف مؤسسات اقتصادية مهمة وبنكية ومالية،

 

*               نظرا لخطورة الوضعية الناتجة عن المخططات التي يتم نسجها داخل الصالونات المريحة، فإن مندوبوا الأجراء بالقرض الفلاحي يوجهون نداء لكل النساء والرجال بهذه المؤسسة، أطرا كانت أو مستخدمين، بالمقر المركزي ومصالحها الخارجية، من أجل اليقظة و الحذر، و البقاء متضامنين ومتماسكين، اليوم وغدا للتصدي سويا لكل السياسات الهادفة إلى تدمير المؤسسة التي تشغل أكثر من 3.200 أجير وتساهم في إعالة 50 بالمائة من الساكنة المغربية القاطنة بالعالم القروي.

 

توقيع: مندبو الأجراء بالقرض الفلاحي أعضاء لجنة المقاولة

محمد المعاشي (الهاتف: 06.61.54.24.42)

عبدالمولى عبدالمومني (الهاتف: 06.61.30.01.01)

 

 

 

Publié dans Actualité

Commenter cet article