بـــلاغ حول الحوار الاجتماعي

Publié le par UMT - FDT - UNTM

الفيدرالية الديمقراطية للشغل

الاتحاد المغربي للشغل

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب

FDT

UMT

UNTM

 

 

 

         إن نقابات الفيدرالية الديمقراطية للشغل والإتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب المجتمعة يوم الخميس 09 يوليوز 2009، والتي انخرطت في جولة الحوار الاجتماعي مع الحكومة منذ شهر أبريل الماضي، بعد أزمة اضطرت معها هذه النقابات إلى الإعلان عن تنظيم مسيرة احتجاجية في مارس الماضي، والتي تأجلت على إثر تدخل السيد الوزير الأول الذي أكد التزام الحكومة بدعم جهود الفرقاء الاجتماعيين للتوصل إلى حلول جدية للمشاكل المطروحة من طرف النقابات على أنظار الحكومة.

         وبعد أزيد من شهرين أجرت خلالها النقابات عدة جلسات من الحوار مع الحكومة بكل جدية ومسؤولية ،هادفة إلى جعل الحوار آلية أساسية للاستجابة لمطالب الشغيلة ، فإنها تسجل بكل أسف :

   * التراجع عن مقترحات السيد الوزير الأول والالتزامات المتوافق عليها في بداية هذه الجولة من الحوار الاجتماعي .

  * افتقاد ممثلي الحكومة في لجنة الحوار لسلطة القرار للحسم في القضايا المطروحة، وهو الشرط الذي قدمته النقابات لإنجاح أي تفاوض.

وبناء عليه فإن النقابات الثلاث تؤكد على ما يلي :

  * تشبتها بالنقط المدرجة في جدول الأعمال وفق المنهجية المتوافق حولها.

  * استنكارها لما جاء في تقرير والي بنك المغرب الذي يهدف إلى تصريف الأزمة على حساب الشغيلة ويعمق أسباب فشل الحوار الاجتماعي .

  * استياءها العميق من توقف الحوار في إطار لجنة القطاع الخاص بدون مبرر أو سابق إعلان .

  * رفضها مواصلة الحوار بالطريقة التي يتم بها حاليا .

  * مطالبتها الوزير الأول بعقد لقاء عاجل كفرصة أخيرة لإنقاذ الحوار الاجتماعي وإيجاد حلول عادلة ومقبولة للنقط الواردة في جدول الأعمال .

وإذ تخبر النقابات الثلاث الرأي العام الوطني بهذه التطورات المؤسفة، فإنها تنبه إلى الانعكاسات والتبعات التي ستكون نتيجة  لأي تلاعب بالحوار الاجتماعي ، وتعلن استعدادها الكامل لتحمل مسؤولياتها دفاعا عن المطالب العادلة والمشروعة للشغيلة المغربية .

 

الرباط في الجمعة 10 يوليوز 2009

 

الاتحاد النقابي للموظفين :   http://www.umt-usf.com/index.php

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article