الاتحاد النقابي للموظفين-إ.م.ش يستنكر التباطؤ الحكومي

Publié le par usf - umt maroc

sigle_umt.jpgالكتابة التنفيذية للاتحاد النقابي للموظفين-إ.م.ش تستنكر التباطؤ الحكومي في التجاوب مع المطالب الملحة للموظفات والموظفين وتدعو إلى التعبئة الوحدوية من أجل تحقيقها.

 اجتمعت الكتابة التنفيذية للاتحاد النقابي للموظفين في دورتها الأسبوعية العادية يوم الثلاثاء 8 دجنبر 2009؛ وبعد تدارسها لمستجدات الأوضاع المتعلقة بالموظفين منذ اجتماع المكتب الوطني في 11 نونبر الماضي، وخاصة ما يتعلق بالحوار الاجتماعي الذي دخل مرة أخرى في فترة التباطؤ والتسويف، قررت تبليغ الرأي العام ما يلي:

 ·        إن أوضاع الموظفين والموظفات تستمر في التدهور نتيجة الزيادات الكبيرة التي عرفتها أثمان المواد والخدمات الأساسية في حياة المواطنات والمواطنين ونتيجة جمود الأجور والمعاشات وهو ما أدى إلى تعميق الاستياء في صفوفهم خاصة مع تصاعد انتظاراتهم من الحوار الاجتماعي.

·         إن مضمون العرض الحكومي خلال جلسة الحوار الاجتماعي ليوم 11 نونبر جاء مخيبا للآمال ولانتظارات عموم الموظفات والموظفين، ذلك أن الحكومة اكتفت بتأكيد موقفها بشأن حذف السلالم من 1 إلى 4 ورفع كوطا الترقية الداخلية من 25% إلى 28 % والتعويض عن العمل بالمناطق الصعبة والنائية المحدد في 700 درهم شهريا والذي حصرت تطبيقه على قطاعي التعليم والصحة.

 وقد تجاهلت الحكومة المطالب الأساسية التي ما فتىء يلح عليها الاتحاد النقابي للموظفين ومجموع الحركة النقابية المناضلة والمتجسدة في رفع الأجور والمعاشات وتحسين الدخل بصفة عامة وتصحيح منظومة الترقي بشكل شمولي مع تدارك النقص المراكم  باللجوء إلى الترقية الاستثنائية، والتجاوب مع الملفات المطلبية على مستوى القطاعات والفئات.

 إن الكتابة التنفيذية للاتحاد النقابي للموظفين وهي تستنكر التباطؤ الحكومي في التجاوب مع المطالب الملحة للموظفات والموظفين، تذكر بالقرارات النضالية المتخذة من طرف اللجنة الإدارية للاتحاد النقابي للموظفين المجتمعة في 14 أكتوبر الأخير ومن ضمنها المسيرة الوطنية المؤجلة والإضراب الوطني للموظفين، تدعو عموم الموظفات والموظفين إلى اليقظة والتعبئة والاستعداد للمعارك الوحدوية المرتقبة لحمل الحكومة على الاستجابة للحد الأدنى من مطالبهم الحيوية المتعلقة بتحسين أوضاعهم المعيشية المتدهورة.

·        إن الكتابة التنفيذية  تعبر عن دعم الاتحاد النقابي للموظفين للنضالات الوحدوية التي يتم خوضها على مستوى عدد من القطاعات وفي مقدمتها إضراب قطاع التعليم ليومي 9  و 10 دجنبر 2009.

 ·        وأخيرا، إن الكتابة التنفيذية وهي تجتمع عشية الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان -10 دجنبر- تؤكد انخراط الاتحاد النقابي للموظفين في النضال من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان ببلادنا مطالبة السلطات باحترام التزاماتها في هذا المجال وعموم الموظفات والموظفين إلى المشاركة في النضال الحقوقي الهادف إلى تشييد أسس دولة الحق والقانون ومجتمع الكرامة والمواطنة.

 الكتابة التنفيذية

للاتحاد النقابي للموظفين-إ.م.ش

الرباط في 8 دجنبر 2009

 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article