النقابات التعليمية الأربع بالمغرب تدعو إلى خوض إضراب عام وطني

Publié le par umt - fdt - untm - ugtm

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم : المكتب الوطني

النقابة الوطنية للتعليم: المكتب الوطني

الجامعة الحرة للتعليم: المكتب التنفيذي

الجامعة الوطنية للتعليم: الأمانة الوطنية

النقابات التعليمية الأربع تدعو إلى خوض إضراب عام وطني بقطاع التعليم المدرسي وإدارات التعليم العالي

يوم الأربعاء  3مارس 2010 مع المشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة تحديث القطاعات العامة ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

إن النقابات التعليمية الأربع، وبعد تقييمها لمسار الحوار الاجتماعي عموما ومدى تأثيره على الحوار القطاعي، وأمام استمرار تجاهل الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي لاتفاق فاتح غشت 2007 والذي يشكل الحد الأدنى لمطالب الأسرة التعليمية، وأمام رفض الحكومة للعديد من المطالب المرفوعة إليها من طرف وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي والنقابات التعليمية. وبعد استفحال عدد من اختلالات المنظومة التربوية التعليمية وعلى رأسها استمرار الخصاص في العنصر البشري وتأثيره السلبي على أوضاع رجال ونساء التعليم، وبعد انفراد الحكومة في الإعلان عن النتائج الهزيلة لجولات الحوار الاجتماعي لسنة 2009 دون استشارة الفرقاء الاجتماعيين، فإن النقابات التعليمية الأربع الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (إ و ش م) والجامعة الوطنية للتعليم (إ م ش)، والنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)، والجامعة الحرة للتعليم (إ ع ش م) تدعو إلى الانخراط بقوة في إضراب يوم الأربعاء 3 مارس 2010 مع المشاركة في الوقفة الاحتجاجية المقررة في اليوم نفسه ابتداء من الساعة العاشرة صباحا أمام وزارة تحديث القطاعات العامة بالرباط، وذلك من أجل:

1- إقرار ترقية استثنائية لأفواج 2003 إلى أفواج 2010.

2- تنفيذ اتفاق فاتح غشت 2007 كاملا غير منقوص.

3- اعتماد نسبة 2,5 بدل 2% عند الإحالة على التقاعد النسبي.

4- إلغاء الساعات التضامنية، وتحديد ساعات العمل القانونية.

5- إحداث مناصب مالية كافية لسد الخصاص المهول في الموارد البشرية، والتخفيف من الاكتظاظ، وجعل حد لحركة إعادة الانتشار.

6- تمديد العمل بمقتضيات المادة 112 على أساس قاعدة (15+6) للترقي بالاختيار من الدرجة الثالثة إلى الدرجة الثانية.

7- إقرار الترقي بالشهادات الجامعية والعمل على تعديل المادة 108 من النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية. وكذا تغيير الإطار بالنسبة للمدرسين الحاصلين على شهادة الإجازة إلى أساتذة الثانوي التأهيلي، مع ضرورة إنصاف أساتذة الابتدائي والثانوي الإعدادي الذين غيروا الإطار إلى أساتذة الثانوي التأهيلي خريجي المدراس العليا للأساتذة.

8- الإسراع بإنجاز قرارات الأساتذة للمكلفين بمهام إدارية بعد 13 فبراير 2003 إلى الأطر المناسبة لمهامهم الإدارية.

9- التعجيل بتنفيذ حل ملف مستشاري التوجيه والتخطيط والممونين والمحللين وفق المقترح المشترك بين الوزارة والنقابات.

10- تقليص عدد السنوات لاجتياز الامتحان المهني إلى 4 سنوات بدل 6 سنوات.

11- الإسراع بتفعيل التعويض عن العمل بالعالم القروي وتعميمه ليشمل كل الفئات، وتخصيص تعويضات عن حطب التدفئة.

12- تصفية ملف حاملي الشواهد العليا قبل 2008 ومباشرة ملفات نظرائهم ما بعد 2008 بمن فيهم الموظفون الحاصلون على شهادة الإجازة.

13- الإسراع بتغيير إطار موظفي قطاع التعليم المدرسي حاملي شهادة الدكتوراه إلى أساتذة باحثين، وإنصاف الأساتذة المبرزين.

14- ضرورة إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي المرتبين في السلم 9 والحاصلين على البكالوريا قبل سنة 1993، وإنصاف فوجي 93 و94 الذين تمت قرصنة أقديمتهم العامة في الدرجة الثانية ومعالجة وضعية المكلفين بالدروس في الإعدادي (المعلمون سابقا).

15- إنصاف المقتصدين سابقا الذين ألحقوا قسرا بفئة ملحقي الإدارة والاقتصاد.

16- إحداث إطار خاص بالإدارة التربوية.

17- محاربة كل مظاهر الانحلال والميوعة داخل وفي محيط المؤسسات التعليمية، والتصدي لتنامي ظاهرة الاعتداء التي تطال نساء ورجال التعليم.

18- إلغاء كل الإجراءات المتضمنة في البرنامج الاستعجالي والهادفة إلى ضرب المدرسة العمومية وفتح المجال للقطاع الخاص وضرب المكتسبات التعليمية.

19- تقديم تسهيلات لصرف التعويض عن التكوين والذي أغفلته الوزارة لسنوات وحرم منه مستحقيه في الوقت المناسب.

20- إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي المتضررين من الحركة الانتقالية الوطنية 2007-2008.

21- التجاوب مع مطالب الأسرة التعليمية المتضمنة في الملف المطلبي المشترك خاصة: فئات: الأعوان، الإداريين، المفتشين التربويين، المتصرفين بجميع فئاتهم، الممونين، هيأة التسيير المادي والمالي والمقتصدين، الملحقين التربويين (محضري المختبرات وقيمي الخزانات)، ملحقي الإدارة والاقتصاد، المبرزين، فئة المدرسين العرضيين سابقا ومنشطي التربية غير النظامية ومكوني محاربة الأمية، حاملي الميتريز، المتفقدين والمنسقين، المحللين، حملة الدكتوراه بالقطاع المدرسي، حاملي الإجازة، الأساتذة العاملين بمراكز تكوين المعلمين وكذا مطالب موظفي وأعوان التعليم العالي...

إن النقابات التعليمية المذكورة أعلاه، إذ تثمن خطوات التنسيق النقابي خدمة لمصالح رجال ونساء التعليم، تخبر الرأي العام التعليمي بعزمها على مواصلة التنسيق والتعاون فيما بينها للعمل على تنفيذ كل الاتفاقات المبرمة مع وزارة التربية الوطنية خاصة اتفاق فاتح غشت كاملا غير منقوص. وتهيب بكافة فروعها المجالية إلى وحدة الصف والتنسيق الوحدوي لإنجاح المحطة النضالية ليوم الأربعاء 3 مارس 2010 والتعبئة المشتركة لإنجاح الوقفة الاحتجاجية المقررة أمام وزارة تحديث القطاعات العامة ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

Publié dans Actualité

Commenter cet article