بيان الجمع العام التأسيسي لفرع الاتحاد النقابي للموظفين بالرشيدية

Publié le par USF - UMT - Errachdia

بيان الجمع العام التأسيسي  لفرع الاتحاد النقابي للموظفين
الرشيدية في : 20 مارس 2010

USF_UMT-d-Errachidia-20-Marrs-201-.JPGيوم السبت 20 مارس 2010، إنعقد الجمع العام التأسيسي لفرع الاتحاد النقابي للموظفين بالرشيدية، بمقر الاتحاد المغربي للشغل تحت شعار:  "لنواصل النضال من أجل صون مكتسبات الموظفات والموظفين وتحقيق مطالبهم"، وهوالجمع العام الذي تزامن مع الذكرى الخامسة والخمسون لتأسيس منظمتنا العتيدة الاتحاد المغربي للشغل، وأجواء تخيلد البشرية، بجميع أقطار العالم، لليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة.

هذا، وبعد استعراضه لمختلف الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية السائدة، والمتميزة باستمرار الديمقراطية الشكلية ونهج سياسة لاشعبية تستمد جذورها من الاضطهاد والهجوم العدواني على القدرة الشرائية لعموم المواطنات والمواطنين، وقمع التظاهرات السلمية، والانتهاكات السافرة لحقوق الإنسان، والتضييق على الحريات النقابية، وتوسيع هوة الفوارق الطبقية وتعميق استغلال الطبقة العاملة، وضمنها الموظفات والموظفين، والإجهاز على مكتسباتها،

وبعد تداوله في العديد من القضايا التي تستأثر باهتمامالموظفين وعموم المأجورين،واستحضاره لما يحاك من مؤامرات ومخططات للإجهاز على مكتسبات الأجراء في مجال الحريات النقابية، بدءا بتجريم حق الإضراب، وعلى ما تعرفه القوة النضالية للطبقة العاملة من ضعف جراء  ما يسمى بالتعددية الممزقة لوحدة العمال والموظفين،

وبعد، وقوفه على ما يعرفه إقليم الرشيدية من مظاهر التهميش والبؤس الاجتماعي، وإقصاء لموظفيه من التعويض المقرر للعاملين بالمناطق النائية والصعبة، وعلى ما يتعرض له موظفات وموظفي وأعوان الحي الجامعي من تعسفات إدارية، وممارسات قمعية مهينة لكرامة الإنسان،  

فإن الجمع العام التأسيسي للاتحاد النقابي للموظفين بالرشيدية:

        1- يحيي عاليا الاتحاد النقابي للموظفين على قراراته النضالية التي دأب على اتخاذها، ردا على موقف الحكومة السلبي والمستهتر بالمطالب الملحة للموظفات والموظفين، كما يثمن مواقفه الرافضة لمشاريع القوانين التي تستهدف الالتفاف على الأشكال النضالية والكفاحية للطبقة العاملة، والإجهاز على مكتسباتها، مؤكدا في هذا السياق استعداد الموظفات والموظفين بالرشيدية إنجاح كافة المعارك النضالية التي تدعو إلى خوضها الأجهزة الوطنية للاتحاد النقابي للموظفين بما فيها المسيرة الوطنية الاحتجاجية.

        2- يحيي النساء الموظفات، وينوه بحماسهن ومساهمتهن في التنظيم والنضال النقابيين، ويوصي الفرع المحلي للاتحاد النقابي للموظفين بالعمل على ترسيخ قيم وثقافة المساواة بين الجنسين، انسجاما مع المواقف الثابتة للاتحاد المغربي للشغل المتعلقة بالمساواة الشاملة بين الرجل والمرأة، وفي سائر المجالات حتى تتمكن المرأة من تبوء مكانتها كنصف للمجتمع.

        3- يدند بجميع أشكال الهجوم على القدرة الشرائية للجماهير الشعبية وضرب الخدمات العمومية، كما يدين أسلوب القمع الذي تواجه به كافة الحركات الاحتجاجية المناضلة السلمية، وضمنها نضالات تنسيقيات مناهضة الغلاء وتدهور الخدمات العمومية.

        4- يعبرعن استنكاره لما تعرفه الحريات النقابية بقطاع الجماعات المحلية، والحي الجامعي بالرشيدية من انتهاكات سافرة، ولما يتعرض له العاملون بتلك القطاعات من مضايقات وتعسفات وسلوكات مهنية للكرامة، لثنيهم عن ممارسة حقهم في التنظيم النقابي والدفاع عن حقوقهم، كما يؤكد أنه لا مناص من اعتبار إقليم الرشيدية منطقة نائية وصعبة، وبالتالي وجب تمتيع العاملين به منالتعويض المقرر، وتعميمه على جميع موظفات وموظفي كافة القطاعات.

        5- يدعو كافة الموظفات والموظفين إلى الالتفاف حول إطارهم النقابي الأصيل، الاتحاد النقابي للموظفين، الوحدوي والمستقل عن الأحزاب السياسية وعن الإدارة، وإقبار عهد التفرقة والتشتت النقابيين، للدفاع عن كرامتهم وصون مكتسباتهم وحمل الحكومة على الاستجابة لمطالبهم، والمساهمة إلى جانب كافة الإطارات التقدمية المناضلة من أجل إرساء ديمقراطية حقيقية، وتشييد مجتمع ينتفي فيه الاستغلال والاضطهاد، ويتمتع فيه المواطنات والمواطنين بكافة حقوق الإنسان.

USF_UMT-d-Errachidia20-Marrs-201.JPG*الجمع العام*

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article