النضال .. النضال .. حتى تحقيق المطالب

Publié le par SARABE

النضال .. النضال .. حتى تحقيق المطالب

صور للوقفة الاحتجاجية الثانية

أكد نقابيو الحي الجامعي بالرشيدية عزمهم الأكيد على مواصلة النضال وطرق جميع الأبواب وفضح أساليب الادارة في تغليط الرأي العام والتي تحاول الإدارة من خلالها أن تبين أن النقابيون بهذه المؤسسة ليسوا إلا بضعة أشخاص غير أكفاء ويحاولون تشويه صورة الحي الجامعي بالرشيدية تلك الصورة التي تعتبرها إدارة الحي أنها مثال حسن التدبير والديمقراطية والنزاهة. ويفند نقابيو الحي الجامعي بالرشيدية أقاويل الإدارة عبر وسائل الإعلام وأكدوا عزمهم على توضيح جميع الخروقات بالدلائل والبراهين ودعوا إلى إيفاد لجان للتحقيق وقد سبقت ذلك دعوات في قبة البرلمان ورسائل موجهة لكل من عامل الإقليم ووزارة الداخلية الوزارة الوصية على المدير؛ ووزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي إلا أن هذه الرسائل والدعوات يرمى بها في سلة المهملات ولا تعيرها الإدارة أي اهتمام.

وقد تم تنفيذ الوقفة الاحتجاجية والاعتصام اللذان دعت إليهما النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي التابعة للجامعة الوطنية للتعليم بالاتحاد المغربي للشغل؛ يوم الأربعاء 7 أبريل 2001 وهي الوقفة الاحتجاجية الثانية بعد وقفة 24 مارس 2010  حيث تطالب النقابة بالحوار مع الوزارة المعنية لأجل تنفيذ مطالبهم بتوقيع محضر حوار سابق وتحيينه؛ ومن أجل النهوض بأوضاع شغيلة القطاع.

كما ردد العاملون بالحي الجامعي بالرشيدية شعارات منددة بأوضاع شغيلة القطاع وكذا بالأوضاع  بمؤسستهم والتي يعتبرونها مزرية ومهينة للكرامة الإنسانية حيث تحتقر الإدارة أداء موظفيها وأعوانها من خلال تنقيط سيء جدا ومن خلال منح هزيلة ووقوف الادارة حجر عثرة أمام ترقية وتسوية وضعية النقابيين وهو ما ندد به أكثر من متدخل باعتبار أن جل الإدارات تعمل على تفوق موظفيها وأعوانها وليس العكس. ويعتبر المحتجون أن كل ما تقوم به إدارة الحي الجامعي من عقوبات ظالمة؛ وتهديد للمسار المهني للعاملين وتغيير المهام بشكل تعسفي إنما يأتي انتقاما من انخراط العاملين في النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي ومن أجل الضغط عليهم ليتراجعوا عن اختياراتهم وهو أسلوب قديم استهلكته سنوات الرصاص. كما تعمل إدارة الحي الجامعي بالرشيدية جاهدة لتزييف الحقائق باعتماد شهادات وتواقيع للعاملين على عرائض مستغلة خوفهم ورعبهم من بطشها و من تغيير مهامهم وعرقلة مسارهم المهني.

ويؤكد المكتب النقابي للحي الجامعي عزمه الدخول في أشكال نضالية تصعيدية احتجاجا على تعنت الادارة وعدم وجود إرادة حقيقية لتصحيح أخطائها الجسيمة والاستجابة لمطالب العاملين.

Publié dans Actualité

Commenter cet article