مستخدمو التعاضدية العامة ينفذون وقفة احتجاجية

Publié le par SYNDICAT DE ENPLOYES DE LA MGPAP

نفذ مستخدمو التعاضدية العامة  وقفة احتجاجية ناجحة طبقا للبرنامج الذي سطره الجمع العام ليوم19 /05/2010 إيمانا منهم بخيار النضال النقابي الموحد سبيل لتحقيق مطالبهم المشروعة والعادلة والحفاظ على مكاسبهم التي يتم الإجهاز عليها،وفي مقدمتها احتقان مسارهم المهني.

لقد عبر مستخدمو التعاضدية  المحتجون عن تقديرهم للحركة الاحتجاجية التي تم تنفيذها بشكل حضاري ومسؤول بأسلوبيها الاحتجاجي والرافض للتعسفات والاستفزازات وذلك من أجل إثارة انتباه المسؤولين والجهات الوصية والرأي العام للأوضاع النفسية المزرية السائدة  في التعاضدية فهل هذا جزاء انخراطهم الجماعي بتفان في عملية الإنتاج مند التحاقهم بالعمل ؟فكان مع الأسف نصيبهم هو  المحاولات اليائسة للتسريح من العمل وممارسة عملية اقتلاع تعسفية غير شرعية  بمساحيق إجراء الامتحان ناهيك عن  التراجع عن مكتسبات باقي المستخدمين التي حققوها منذ عقود من الزمان والتي عبرت عنها المذكرات المطلبية الصادرة عن نقابة التعاضدية والتي قابلتها الإدارة بالتجاهل التام وبالحوارات المغشوشة المفرغة من مضامين الجدية والمسؤولية ، وحمل المحتجون تعكير المناخ الاجتماعي الذي كان قائما في البدء على التوافق إلى  انعدام الإرادة لدى الإدارة   في التعاطي الايجابي مع قضايا المستخدمين فعوض الاهتمام بالموارد البشرية وحل مشاكلها اوتحفيزها للانخراط في عملية الإنتاج وتطوير القطاع ألتعاضدي الذي  انعقدت عليه انتظارات المنخرطين والأطراف الاجتماعية والجهات الوصية، أجهزت على مكاسب المستخدمين وفي سابقة خطيرة عاقبتهم عقابا جماعيا بقطع الماء والكهرباء وإقفال أبواب المراحيض عنهم أثناء احتجاجهم  وبحرمانهم من النقل انتقاما من حضورهم في الاحتجاج  ومما جعل حالة الاحتقان تسود وسط المستخدمين حين عمدت إلى منع الأخ الصبيطي احمد عضو المكتب النقابي وممثل المستخدمين في أللجن الثنائية  من الالتحاق بعمله  وأيضا خلال نشر المغالطات والقيام باستفزاز المستخدمين وتهديدهم ، لقد أكد المحتجون في حركتهم  على المطالب الأساسية والملحة  المادية والمعنوية وعبروا عن استعدادهم لمواصلة هذه الحركة  الاحتجاجية من خلال :

1-             المضي في تنفيذ  برنامجهم  النضالي و إبلاغ الاستياء الشديد للرأي العام  حول تدهور أوضاعهم واحتقان مسارهم المهني والتنديد بصمت إدارة التعاضدية  والوزارات الوصية وتجاهلهم لمطالبهم .

2-             توجيه نداءات ورسائل مفتوحة إلى الرأي العام الوطني والى

الجهات الوصية على القطاع (المجلس الإداري للتعاضدية ومندوبيها  ووزارة التشغيل) أن تتحمل مسؤولياتها اتجاه ما يقع في التعاضدية أخذا بعين الاعتبار التحديات المطروحة عليها، وكما نناشد كل الضمائر الحية وهيآت المجتمع المدني ونقابات القطاع العمومي والمؤسسات والجماعات المحلية وكل التنظيمات المهتمة لمؤازرتنا في محنتنا والتعبير عن تضامنها مع حركتنا لرفع الحيف وإقرار الحق والكف عن  تضييق أنفاس المستخدمين لثنيهم عن ممارسة حقهم في الاحتجاج المكفول دستوريا وأن ممارسات كهذه لن تؤدي  إلا إلى المزيد من التوتر والاحتقان داخل التعاضدية العامة  نحن في غنى عنها 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article