غدا ً ترحلين

Publié le par :أحمد عبد الرحمن جنيدو

غدا ً ترحلين

شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو

غدا ً ترحلينْ.

وتبقى الرسائل والذكريات ،

ومرُّ الأنينْ.

غدا ً ترحلينْ.

وتبقى الدموع وشيءٌ قديم ٌ،

وعطرٌ وشعرٌ وحزنٌ وبعض حنينْ.

غدا ً ترحلينْ.

مع الريح والصمت،

يبقى يفوح ينادي إليك فم الياسمينْ.

قطار الرجوع (يصفـّر)

عندي أنا لا جديداً،

أراقب نجما ًيفلُّ،

وليلا ً تعلـّم منـّي لغات الضجرْ.

يحاكي ضميري وصبري سؤال الوترْ.

أواسي مصيري،

وتمضي السنينْ.

غدا ً تحضرينْ.

بصوتي بنومي بحلمي بلوني

بشعري بلحني بنبضي بعيني

غدا ً تحضرينْ.

 *****

أسافر فيك ، أعودْ.

وحزني إلى الوقع أيضا ً يعودْ.

فأحمل في جعبتي رقصة ً والوعودْ.

وصمت الكتاب،

شموع الهزيمة ،

أوقاتنا المخمليـّة في سطرنا،

ودمائي تجودْ.

وعنك تزودْ.

وأنت هنا

لا غدا ً ترحلينْ.

لمن تسألينْ.

تجاوزت كلّ الحدودْ.

مضيت أسامر صخراً،

وأنت تسيرين فوق النزيف بكل برودْ.

فلا  تأبهينْ.

لمن تنشرين العهودْ.

لمن تنشرينْ.

بما تحلمينْ.

وحلمي يزول كقطرة ماءٍ،

وعاء السكون رحيبٌ

فهل تسكبينْ.؟!

غدا ً ترحلينْ.

وبي تحضرينْ.

 ******

غدا ً ترحلينْ.

أطوف بلاد الحنانْ.

أحاول مسك نهايتنا ،

يفلت الصبر من غضبي،

أمسك الكبت في رغبات الزمانْ.

وأمضي أقامر في نصف حلم ٍ،

وأخسر جدّي وأخسر عمري وأنت الرهانْ.

أقامر حتـّى بأنـّي ،

وحسبي وظنـّي.

وفي الركن عقدٌ من الأقحوانْ.

وشالٌ من البيلسانْ.

غدا ً ترحلينْ.

يضيع المكانْ.

أعود أجازف، نصف عمري معكْ.

ولن أخدعكْ.

سأبقى بحبـّي وقدْ أتبعكْ.

وأنسى الكيانْ.

كأنّي أضعتُ الزمانْ.

أضعتُ المكانْ.

  ********

غدا ً ترحلينْ.

سئمت الوقوف على حافة الإنهيارْ.

كرهت الجلوس على حفرة الإنكسارْ.

لعنت بك الإنتظارْ.

سئمت الليالي ،

النهار بعيدٌ ويبعد فيك النهارْ.

سئمت السجائرْ.

سئمت المشاعرْ.

سئمت الهدايا سئمت الأساورْ.

سئمت من اللاخيارْ.

غدا ً ترحلين بدون اعتذارْ.

وأبقى على هوة الإنفجارْ.

لأحلب ضعفي ،

وأنجب في زحمة الأمنيات انتظارْ.

  ******

أحبـّك جدّا ً، أخاف قدوم غدي.

فأصحو ولست تنامين فوق يدي.

غدا ً ترحلينْ.

أصلـي قدومك في معبدي.

فهل يهنأ اليوم لو لحظة ً مرقدي.

رجائي إليك كبيرٌ فلا تبعدي.

غدا ً ترحلينْ

وأبقى بلا موعد ِ.

يغيب من اليوم شكل غدي.

غدا ً

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شباط/ 1992

شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article