ودادية لابيطا الرشيدية

Publié le par Nidal NIDAL

انبثقت فكرة تأسيس ودادية الأمل لابيطا الجديدة من تدمر السكان الناتج عن مخلفات تجمع الأزبال و الروائح الكريهة التي آدت و تؤديهم. هذه الساكنة الحديدية و التي لازالت بفضل قوة عجيبة تكابد جملة من الأخطار المتعددة و المختلفة: تراكم الأزبال؛ محطات تربية الدواجن و بيعها بالجملة؛ الوادي الحار الذي يجري وديانًا أسفل المنازل؛ الطرق المحفرة و التي لا تصلح للتنقل ... تفشي الجريمة حيث يعتبر الحي مرتعًا لبيع المخدرات و الخمور و السرقة؛ تحويل المساكن إلى مخازن يستعملها بائعو السوق العمومي و تجار الجملة تهربًا من الضرائب و هو ما نتج عنه تراكم للأزبال و الفئران و الحشرات السامة و الخطيرة؛ المجانين و المتشردين المتسولين القادمون من مناطق الإقليم الذي اجتاحها الفقر و الجفاف حيث يقومون بتشتيت الزبالة بحثًا عن أشياء قد تنفعهم إضافة إلى سرقة صناديق القمامة مما دفع السكان إلى إفراغ قماماتهم على جنبات حائط السوق و الوادي؛ الكلاب و القطط الضالة ؛ الحرائق اليومية خصوصًا بالليل حيث يستحيل مع ذلك فتح النوافذ و لو في أحر أيام الصيف حيث الروائح التي تزكم الأنفس إما بالحرائق أو مخلفات بائعي الدجاج بالجملة المتواجدين بالحي الصناعي.

        هذه بعض المشاكل التي يعانيها سكان حي لابيطا بمدينة الرشيدية و قد كثرت الوعود و طال أمدها بإصلاح كل هذه الأمور و لا شيء يذكر للساعة سوى تزايد نسبة الوعود .
إشارة طريفة: يوجد بالحي مسجد فريد من نوعه في العالم... نعم في العالم و يمكن إضافته إلى كتاب الأرقام القياسية حيث قضى أطول مدة في بنائه و إصلاحه و هو لحد الآن لم يتم إصلاحه. إضافة أنه تقدم للحي أكبر قدر من الوعود و التي لم ينفذ فيها أي شيء لحد الآن.
        من خلال كل ذلك انطلقت فكرة تأسيس ودادية ثانية من طرف بعض الغيورين الحانقين و المختنقين من الروائح الكريهة و الوعود غير المنفذة لتأسيس ودادية عنوانها الأمل تيمنًا بأمل المستقبل عله يخرجهم من محنهم الكثيرة خصوصًا و أن الكثير من السكان باعوا منازلهم هربًا من الحي و مشاكله. و تهدف الودادية إلى محاولة زرع الأمل في السكان و العمل على مناشدة و متابعة الجهات المسئولة و شرح خطورة الوضع البيئي و السكني للحي حتى يتم إصلاح ذلك في أقرب وقت ممكن دون التفريط في عنصر الجودة حتى لا تكون الإصلاحات مجرد  ترقيع .
        كما تهدف الودادية إلى توعية السكان و بائعي السوق العمومي بضرورة الحفاظ على بيئتهم كونهم أطرافًا تساهم بشكل كبير في تراكم هذه الأزبال و الاعتداء على حق الآخرين في العيش في بيئة سليمة.
        القيام بأعمال و أنشطة اجتماعية؛ تحسيسية و توعوية ؛ ثقافية؛ فنية و رياضية تهم السكان و تعمل على توعيتهم والترفيه عنهم.
        تسييد التضامن و التآزر في الأفراح و المحن بين السكان و إشراك السكان في إيجاد حلول لحيها و التعارف فيما بينهم و كذا التفكير في مشاريع اجتماعية و تنموية تخدم جميع الساكنة شيوخًا ؛ كهولاً ؛ شبابًا ؛ صغارًا ؛ ذكورًا و إناثا.
و لتقريب الساكنة و الغيورين على مصالح الحي أو الراغبين في تقديم أي دعم أو رأي الاتصال بأحد أعضاء المكتب شخصيًا؛ عن طريق الهاتف أو البريد الالكتروني:  fadaa.errachidia@gmail.com
الرئيس
عبد العزيز بلغيتي
tel:062024392
 
نائبه
أحمد الطيب
 tel:035790196
 
الكاتب العام
عبد الطيف منقاذ
 
نائبه
مولود الضراوي
 tel:060525207
 
الأمين
كمال وزين
 
نائبه
عبد العزيز املال
 tel:068941557
 
مستشارين
جواد حمدي
tel:078945179عبد السلام جبابرة tel:061076143
سالم بنصر
 
 
                                             غيور على الحي

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article