قتلى وجرحى في أحداث شغب بالعيون بالجنوب المغربي

Publié le par MAP

 

إصابة ثلاثة من عناصر الشرطة بجروح خطيرة في أعمال الشغب بمدينة العيون (المدير الجهوي للصحة)

 9901144-p.pngالعيون- 8- 11- 2010- أكد المدير الجهوي للصحة بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء السيد محمد بوحمية، اليوم الاثنين، إصابة ثلاثة من عناصر الشرطة بجروح خطيرة في أعمال الشغب التي اندلعت بمدينة العيون    .

وقال السيد بوحمية في تصريح صحفي، إن مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بمدينة العيون استقبل "منذ اندلاع أعمال الشغب صباح اليوم، ثلاثة من عناصر الشرطة مصابين بجروح خطيرة"، مؤكدا أنهم "يوجدون حاليا في قاعة الانعاش".

وأضاف السيد بوحمية أن المستشفى المذكور استقبل أيضا 20 شخصا أصيبوا بجروح خفيفة إثر هذه الأعمال جراء التراشق بالحجارة.

وكان اثنان من عناصر الأمن، دركي وأحد أفراد الوقاية المدنية، قد قتلا خلال تدخل قوات الأمن لتحرير الشيوخ والنساء والأطفال بمخيم أكديم إيزيك، المتواجدين تحت قبضة مجموعة من ذوي السوابق والمبحوث عنهم في قضايا للحق العام، بعدما استنفذت كل مساعي الحوار الجاد لإيجاد حل لوضع غير مقبول قانونا.

كما لقي أحد أفراد القوات المساعدة مصرعه، اليوم الاثنين بمدينة العيون ، بعد أن تلقى عدة طعنات بواسطة السلاح الأبيض من طرف بعض المساهمين في أحداث الشغب في الوقت الذي كان يحاول فيه التصدي لهم وتوقيفهم عن أعمال التخريب التي يقومون بها.

 


  

 

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تستنكر بشدة الهجوم الذي تعرض له مقر القناة الجهوية للتلفزيون بالعيون

الرباط 8-11-2010 استنكرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بشدة الهجوم الذي تعرض له مقر القناة الجهوية للتلفزيون بالعيون اليوم الإثنين من طرف أشخاص مسلحين بالسيوف والسكاكين.

وأوضحت النقابة في بلاغ أنها إذ تؤكد تضامنها مع العاملين بالقناة الجهوية للعيون، "تستنكر بشدة ما حصل، وتعتبره عملا إجراميا لا يمكن السكوت عنه، لذلك تدعو كل المنظمات الوطنية والدولية إلى التعبير عن تنديدها به وفضح الذين يقفون وراءه، مسجلة أن الذين قاموا بهذه الممارسات يؤكدون مرة أخرى أنهم لا يؤمنون بحقوق الإنسان وحرية التعبير".

وأضاف البلاغ أنه لا يحق لأي كان أن يعتدي على وسيلة إعلامية ويهدد سلامة الصحافيين والعاملين، مؤكدا أن وسائل الإعلام، تحظى في كل مناطق العالم، بحصانة خاصة، نظرا لأن دورها هو نقل الأحداث والوقائع للجمهور والرأي العام، لذلك تنص كل القوانين الوطنية والدولية على حمايتها وضمان سلامة العاملين بها.

وطالبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية السلطات بفتح بحث في الموضوع ومعاقبة الذين قاموا بهذا العمل التخريبي ضد وسيلة إعلامية.

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article