وزارة الداخلية تستنجد بالهيئات الحقوقية

Publié le par حسن أحراث

 

وزارة الداخلية تستنجد بالهيئات الحقوقية..

 

استدعت وزارة الداخلية المغربية مساء يوم الاثنين 08 نونبر 2010 مجموعة من الهيئات الحقوقية لإطلاعها على تطورات أحداث العيون المرتبطة بمخيم "أكديم إزيك" المشيد على بعد حوالي 10 كلم من المدينة.

وبدون شك، فلم تقدم وزارة الداخلية إلا ما أرادت هي أن تقدمه أو تسوقه من معطيات وخاصة الى الخارج.

والأسئلة التي تطرح نفسها حول هذه المبادرة "الغريبة" هي:

متى كانت "داخليتنا" تتواصل مع الهيئات الحقوقية أو بعض الهيئات الحقوقية؟

هل احترام الهيئات الحقوقية يقوم على دعوتها للاجتماع عبر الهاتف وفي حيز زمني قياسي (ساعة الى ساعتين)؟

لماذا جاء اللقاء بعد الأحداث وتداعياتها وليس قبل ذلك؟

هل تريد إخفاء الحقيقة؟

لماذا لم تتواصل مع الهيئات الحقوقية عندما كانت تكسر عظام الطلبة والمعطلين والفلاحين والعمال (خريبكة، جرادة...)؟

لماذا لم تتواصل مع الهيئات الحقوقية إثر انتفاضات صفرو وإفني وتغجيجت...؟

لماذا لم تتواصل مع الهيئات الحقوقية عندما كانت تهين مناضلي هذه الهيئات؟

لماذا لم تتواصل مع الهيئات الحقوقية عندما كانت تتجاهل رسائل هذه الهيئات ونداءاتها وبياناتها وتقاريرها؟

لماذا لم تتواصل مع الهيئات الحقوقية عندما كانت تمنع أنشطة هذه الهيئات أو بعض هذه الهيئات؟

ما هي رسالة الداخلية، وماذا تريد بالضبط؟

حسن أحراث

Publié dans Actualité

Commenter cet article