مؤتمر جهوي بالرباط حول تدبير النفايات الصلبة بإفريقيا

Publié le par ****

 

افتتاح مؤتمر جهوي بالرباط حول تدبير النفايات الصلبة بإفريقيا

افتتاح مؤتمر جهوي بالرباط حول تدبير النفايات الصلبة بإفريقياالرباط -25-11-2010- افتتحت، اليوم الخميس، بالرباط أشغال مؤتمر جهوي حول تدبير النفايات الصلبة بإفريقيا بمشاركة خبراء في المجال وممثلين عن الأمم المتحدة ومنظمات دولية.

وأكد السيد عبد الكبير زاهود، كاتب الدولة المكلف بالماء والبيئة، في كلمة تلاها نيابة عنه الكاتب العام للبيئة السيد جمال محفوظ، أن تدبير النفايات الصلبة يشكل "مجالا واعدا " للاستثمار، لأنه يساهم في تطوير الأنشطة المرتبطة بالتدوير والتثمين، لما لها من انعكاسات إيجابية على البيئة والاقتصاد.
وأضاف أن إحداث المراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة بكل جهات المملكة سيشكل أداة مرجعية لرصد وتتبع الحالة البيئية بالجهة قصد مساعدة المتدخلين الجهويين على اتخاذ القرارات في مجالات البيئة والتنمية.
وقال السيد زاهود إنه من أجل تعزيز هذه الدينامية التي يشهدها المغرب في مجال التنمية والبيئة، تم تطوير أهداف البرنامج الوطني للنفايات المنزلية في أفق الرفع من عملية جمع النفايات والنظافة بالمدن إلى مستوى 90 في المائة في أفق 2015 وإلى 100 في المائة في أفق 2020 .

وتهدف الوزارة- يضيف السيد الوزير- إلى تأهيل جميع المطارح وتطوير عملية الفرز والتدوير والتثمين عبر مشاريع نموذجية للوصول الى مستوى تدوير تصل إلى 20 في المائة في أفق 2015 و عصرنة أنشطة تدبير النفايات وأيضا تكوين وتحسيس الفاعلين المعنيين بذلك.
ودعا إلى تكثيف الجهود من أجل التغلب على تحديات التدبير المندمج والمستدام للنفايات من أجل تحقيق التنمية المستدامة.
أكدت ممثلة قطاع للشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة، السيدة كنزة كواكب روبنسون أن هذا الاجتماع يتوخى أن يشكل مناسبة للدول الإفريقية لتطوير رؤية حول نظام تدبير مستدام ومندمج للنفايات الصلبة التي تأخذ بعين الاعتبار احتياجات الأشخاص المعوزين.
ويستأثر موضوع تدبير النفايات، الذي تم يوجد من بين المواضيع التي ستناقشها الدورة 19 للجنة التنمية المستدامة للأمم المتحدة ، باهتمام خاص بسبب زيادة حجم النفايات وظهور أنواع جديدة، خاصة النفايات الإلكترونية والبلاستيكية.
ومن جهتها، أبرزت ممثلة برنامج الأمم المتحدة للبيئة السيدة خالدة بوزار التحديات التي تواجه تدبير النفايات الصلبة والأخطار التي تشكلها النفايات على الصحة العامة وارتفاع تكاليف عمليات التدوير على صعيد أكبر وكذا إرساء البنى التحتية لتدبير النفايات التي تتطلب تكنولوجيا متطورة وتكاليف مرتفعة.

وأشارت أيضا إلى مزايا تعميم خدمات تدبير النفايات وتطوير منتجات جديدة من قبيل الطاقة والسماد المستخرج من النفايات والحد من انبعاثات الغاز المسببة الاحتباس الحراري وخلق فرص عمل جديدة .
من جانبه، سلط ممثل برنامج الأمم المتحدة للإسكان السيد غراهام ألباستر الضوء على الدور الهام الذي تضطلع به هذه المنظمة في مجال تدبير النفايات من خلال تشجيع المستثمرين على زيارة إفريقيا لاستكشاف الفرص والمؤهلات المتاحة وتعزيز كفاءات الشباب التنافسية في أفق إدماجهم في سوق الشغل.
وسيناقش المشاركون في هذا المؤتمر، على الخصوص، سبل تعزيز قدرات مصالح تدبير النفايات بإفريقيا وتحديد الشراكات لتوسيع خدمات تدبير النفايات، وضمان استقلالية المدن في مجال تدبير اقتصاد تدبير النفايات .
وينظم هذا اللقاء على مدى يومين بمبادرة من قطاع الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة ومديرية التنمية المستدامة بتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة للإسكان وصندوق الأمم المتحدة للتجهيز ومكتب برنامج الأمم المتحدة للتنمية بالرباط وكتابة الدولة المكلفة بالماء والبيئة والمعهد الدولي للماء والتطهير


وفد مغربي مهم يشارك في مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية 

كانكون (المكسيك)30-11-2010 يشارك وفد مهم من الخبراء المغاربة في مؤتمر الأمم المتحدة ال16 حول التغيرات المناخية الذي افتتحت أشغاله أمس الإثنين في المحطة الشاطئية المكسيكية كانكون (جنوب- شرق ).

ويسعى هذا المؤتمر، الذي ينعقد بعد سنة من فشل مؤتمر كوبنهاغ، خلال الأسبوعين المقبلين للتقدم في المفاوضات نحو اتفاق شمولي للتخفيف من حدة التغيرات المناخية.

ويتكون وفد الخبراء المغاربة من ممثلين لقطاعات البيئة والماء والطاقة والمعادن والنقل والمالية والفلاحة والشؤون العامة والشؤون الخارجية والداخلية والإسكان
.

كما يضم الوفد ممثلين عن المندوبية السامية للتخطيط ووكالة تنمية أقاليم الجنوب والمعهد الوطني للبحث الزراعي والمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية
.

وسيلتحق بهذا الوفد من الخبراء، ابتداء من سابع دجنبر المقبل، وفد وزاري مغربي سيشارك في الجانب الحكومي من المؤتمر
.

ومن المتوقع أن ينظم الوفد المغربي يوم ثامن دجنبر على هامش هذا المؤتمر لقاء حول المقاربة المغربية للتكيف مع التغيرات المناخية في واحات المملكة
.

ويتوخى هذا اللقاء تقديم فرص الاستثمار في المناطق الصحراوية في سياق الأزمة المناخية
.

وكالة المغرب العربي للأنباء

 


Publié dans Actualité

Commenter cet article