بلاغ منظمة برلمانيون مغاربة ضد الفسا

Publié le par جمعية برلمانيون مغاربة ضد الفساد

 عقد المكتب التنفيذي لجمعية "برلمانيون مغاربة ضد الفساد" اجتماعه العادي يوم الثلاثاء 28 دجنبر 2010 تدارس خلاله عددا من القضايا من بينها الوضع المقلق لتنامي انتشار الرشوة بالمغرب التي أضحت ظاهرة تستشري في المجتمع وتنخر مختلف المؤسسات العامة والخاصة، وما يترتب عنها من آثار سلبية على مستويات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعيش الكريم للمواطنين.

                       

كما وضع المكتب التنفيذي برنامجا لأنشطته لهذا الموسم واستمع لتقرير عن أشغال اللقاء الأخير للجنة التنفيذية للفرع العربي للمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد GOPAC  ، ثم توقف عند الدور الذي ينبغي أن تساهم به جمعية "برلمانيون مغاربة ضد الفساد" في مواجهة أخطبوط الفساد الانتخابي الذي يهدد الديمقراطية و يحد من مصداقية المؤسسات المنتخبة.

 

وناقش المكتب التنفيذي ما تعرضت له منظمة ترانسبرانسي المغرب من تضييق ومنع للنشاط الذي كانت تعتزم تنظيمه داخل مقرها، وبهذه المناسبة يعلن تضامنه معها ويستنكر كل أشكال المنع والتضييق التي تطال جمعيات المجتمع المدني و التي تتنافى مع مقتضيات دولة الحق والقانون.

 

كما أكد المكتب التنفيذي عزمه تفعيل دور أعضاء الجمعية في مكافحة الفساد من موقعهم التشريعي والرقابي ضمن "إستراتجية وطنية لمكافحة الفساد" وتفعيل تنزيل الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد، بتعاون مع مختلف الهيئات والمنظمات العاملة في نفس المجال في إطار من التكامل والشراكة ضمن "جبهة وطنية لمكافحة الفساد",

بالرباط في  28 دجنبر 2010

_____________________

عبد العزيز عماري

 

رئيس جمعية برلمانيون مغاربة ضد الفساد

Publié dans Actualité

Commenter cet article