جمعية أصدقاء التلميذ القروي تنظم مائدة مستديرة حول التربية على الجنسين

Publié le par hadile.com

 

assamer001.gif في إطار برنامج جبر الضرر الجماعي نظمت جمعية أصدقاء التلميذ القروي يوم الجمعة 21 يناير 2011 مائدة مستديرة في موضوع وضعية المرأة، الإكراهات والرهانات، النشاط الذي يدخل ضمن مشروع التربية على المساواة بين الجنسين بشراكة مع المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان ومؤسسة الإيداع والتدبير وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وخلال اللقاء تم تقديم خمسة مداخلات كأرضية للنقاش في الموضوع كأول حلقة في المشروع وكانت المداخلات على الشكل التالي:

وضعية المرأة من خلال المواثيق الدولية وتحديد العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛ للأستاذ حسن بناجي.

الحركات النسائية ودورها في إرساء ثقافة التربية على المساواة بين الجنسين؛ للأستاذة فاطمة عراش.

وضعية المرأة داخل المنظومة القانونية بالمغرب: (قانون الأسرة، قانون الجنسية ...) للأستاذ زكرياء عموري.

زواج القاصرات في إملشيل؛ للأستاذ لحسن آيت لفقيه.

مقاربة نفسية في معالجة إشكالية اللامساواة بين الجنسين، للأستاذ هشام العيدي.

 

بعد ذلك فتح باب النقاش والذي تعرض لمجموع المداخلات للأساتذة المحاضرين؛ تطرق المتدخلون الذين كانوا في غالبهم التلاميذ المستفيدون من البرنامج إلى إشكاليات من قبيل زواج القاصرات، واستفسارات حول مدونة الأسرة وتعقيبات أخرى على المدخلات.

ثم تطرق الأساتذة المحاضرون لتفسير وتوضيح مداخلاتهم والإجابة على أسئلة التلاميذ.

واختتم اللقاء بحفل شاي على شرف الحاضرين وصور جماعية.

assamer-21-jan-2011.jpg

 

Publié dans Actualité

Commenter cet article