اجهاض حامل بسبب سوء الخدمات الصحية بالمستشفى الاقليمي ببيوكرى

Publié le par amdh_biougra

توصل الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها بشكاية من السيد ّ مبارك بناني " ( رقم بطاقته الوطنية JB 62423  ) و زوجته " رقية صبري " الساكنان بجماعة انشادن – قيادة بلفاع – دائرة بلفاع ماسة – اشتوكة ايت باها  ،  تفيد انهما قدما الى المستشفى الاقليمي  ببيوكرى يوم 11 نونبر 2010  بناء على موعد سابق ، حيث  كانت زوجته حاملا في شهرها الثاني و هي تعاني من نزيف داخلي على مستوى الولادة ، و تم عرض حالتها على الدكتور" احمد باقي "  بقسم المستعجلات و الذي احالها على الطبيبة المختصة  بعد ان تأكد من خطورة حالتها ، و بالفعل انتقلا الزوجان لرؤية الطبيبة المختصة  ، حيث  بقيا ينتظرانها  في قاعة الانتظار من الساعة العاشرة و النصف الى الساعة الثانية عشر و النصف زوالا  دون ان  يتمكنا من روؤيتها رغم الالام و النزيف الذي تعانيه الزوجة ، الى ان اشفقت عليها احدى اعوان النظافة و ادخلتها الى قاعة التمريض قبل ان تتردها منها احدى الممرضات ، وامام  إلحاح الزوج  و طرقه باب قاعة التمريض  استقبلته ممرضة رفقة الدكتورة المختصة ( الدكتورة خديجة بودحي ) التي بادرته دون كلام ب ( تفو الله العن بوك الحمار) قبل ان تتصل بالامن  الوطني و الذين استمعوا للمشتكي بمخفر الامن الوطني ببيوكرى لمدة ساعتين ، ليعود و لم يجد  زوجته ، حيث أخبر ان الامن الوطني قد اقتادها الى مخفر الامن قد الاستماع اليها دون مراعاة لحالتها الصحية .

و امام فقدان الزوجين الامل في اي خدمة صحية بالمستشفى الاقليمي لبيوكرى لجأ الى دكتورة بالقطاع الخاص بايت ملول ،  و التي و قفت على خطورة الوضعية الصحية للزوجة  و احالتهما على طبيب اخر قصد ازالة الجنين .

و حيث أن وقائع الشكاية تعد انتهاكا خطيرا لحقوق الانسان ، و  صورة و نموذجا صارخا  للاختلالات التي يعرفها  قطاع الصحة في الاقليم ، و حيث إن كافة الاطراف المشتكى بهم لم يقدموا مساعدة للضحية و هي في حالة خطر، فاننا نلتمس منكم التدخل العاجل من اجل فتح تحقيق في هذه الوقائع  وترتيب الجزاءات على كل من تبث تورطه .

Publié dans Crimes

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article