نهاية أسبوع خاصة بشكيب الخياري بين الرباط وبروكسيل

Publié le par hadile.com

نهاية أسبوع خاصة بشكيب الخياري بين الرباط وبروكسيل

نهاية أسبوع خاصة بشكيب الخياري بين الرباط وبروكسيل - Hespress

عمد المكتب الوطني للجمعية المغربية لمحاربة الرشوة، خلال انعقاد جمعيته العامة نهاية الأسبوع الماضي بالرباط، على تفعيل أسلوب احتجاجي تجاه المنع الذي طال تسليم جائزة "نزاهة 2010" للناشط الحقوقي المعتقل شكيب الخياري.. إذ أنشأت ترانسبارنسي المغرب قفصا فولاذيا وضعت بداخله تذكار التكريم الممنوع تسليمه لأربع مرات من قبل رجالات وزارة الداخلية المغربية وأعلن بأن هذا التذكار سيضل محتجزا إلى غاية تمكين الخياري من حريته كي يتسلمه بنفسه ضمن احتفال كبير.

الكاتب العام لجمعية ترانسبارنسي المغرب أفاد بأن منع تسليم جائزة "نزاهة الخياري" قد استدعى ردود فعل وطنية ودولية أعربت عنها منظمات حقوقية ضمن رسائل مقترحة لحملة دولية تنصب على الشطط المرصود في استعمال السلطة الذي بصمت عليه وزارة الداخلية المغربية وسط تبرير بوجود "دواع أمنية".. هذا قبل أن يردف المكناسي بأن الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة قررت إرجاء هذه الخطوة لما بعد نظر القضاء الإداري ضمن الدعوى التي أقيمت بخصوص هذا الشطط.

منظمة هيُومن رايتسْ وُوتش عدّت اسم الخياري أيضا ضمن تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان بالمغرب.. إذ استعرضت مسار متابعته القضائية المثيرة للقيل والقال منذ عامين.. قبل أن تورد على لسان سارة ليا وِيتسن، وهي مسؤولة المنظمة بقسم شمال إفريقيا والشرق الأوسط، أن اعتقال شكيب الخياري لازال مستمرا رغم كون قضيته لا تنتمي للثالوث المحرم بالمغرب، والممثل في الملك والإسلام والصحراء، وأنّ القسوة المرصودة في التعامل مع الخياري.. لجرأته على إثارة الانتقاد تجاه الاتجار الدولي في المخدرات وتعامل الدولة مع الظاهرة.. ما حذا بسارة إلى التأكيد على أن ثالوث تحريم حرية الرأي قد طاله التمطيط على ضوء قضية شكيب الخياري.

نهاية الأسبوع شهدت تلبية العشرات من النشطاء الجمعويين المغاربة والأوروبيين لدعوة التجمع الديمقراطي للريف ببلجيكا، "أغراو ن الريف"، بتجمعهم في اعتصام إنذاري دام لساعتين من الزمن أمام بوابة السفارة المغربية ببروكسيل.. إذ رفع المُعتصمون شعارات وجّهت للسلطات المغربية بـ "وجوب إطلاق سراح الحقوقي شكيب الخياري و كافة معتقلي الرأي بالبلاد".. والإصغاء لمطالب الحقوقيين والجمعويين وكافة المغاربة بوجوب فك التضييقات المفروضة على الآراء المخالفة للرأي الرسمي.

التجمع الديموقراطي للريف ببلجيكا استهل خرجته بتسجيل التضامن المطلق مع الشعب التونسي وثورته من أجل الحرية والانعتاق.. هذا قبل أن يؤكّد ذات المنظمين من "أغراو ن الريف" بوجوب استيعاب الدروس من المفاجئات المتتالية القادمة من تونس.. ويُضاف بأن "عدم استجابة السلطات المغربية  للنداءات المتكررة لثلة نوعية وأخرى كمية من المنظمات الحقوقية المغربية والدولية الداعية أكثر من مرّة لإطلاق سراح شكيب الخياري، لا يمكن أن يكون تعاطيا إيجابيا مع القضية الشائكة التي تعي الدولة خلفياتها الكاملة".

هسبريس ـ طارق العاطفي 

Publié dans Actualité

Commenter cet article