بلاغ اتحاد نقابات التعليم العالي بالمغرب العربي بخصوص التطورات العربية الأخيرة

Publié le par hadile.com

يتابع اتحاد نقابات التعليم العالي والبحث العلمي بدول المغربي ومن خلاله كل الأساتذة الباحثين والباحثين بكل مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحث باهتمام بالغ وانشغال كبير ما تعرفه الساحة العربية بدول تونس ومصر واليمن وسوريا والسودان والأردن والجزائر والعراق ولبنان... من تحركات وانتفاضات وثورات شعبية سلمية يقودها شباب هاته الدول وينخرط فيها أطفال ونساء ورجال هاته الشعوب.

 

            واستحضاراً من اتحاد نقابات التعليم العالي والبحث العلمي بدول المغرب العربي لهاته الظواهر الجديدة على الأمة العربية ولأسبابها المباشرة وغير المباشرة وفي مقدمتها :

الأزمات الاجتماعية والفوارق الطبقية.

غياب العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص.

خنق الحريات الفردية والجماعية.

غياب الديمقراطية المحلية والوطنية.

التعسف والاستبداد بكل تجلياته.

انعدام المعالم الحقيقية للوحدة العربية.

دعم سياسات "فرق تسود".

وجود بنيات وآليات عربية هشة تفرق ولا تجمع تشتت ولا توحد.

الهرولة إلى خدمة الغرب كيف ما كان وأين ما كان.

وغيرها من الأسباب التي أدت إلى النهضة الشبابية بتجلياتها المعيشة اليوم.

 

            ووعياً منه بدقة المرحلة وحساسيتها وخصوصياتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية المحلية والجهوية والدولية فإن اتحاد نقابات التعليم العالي والبحث العلمي بالمغرب العربي ورصداً منه لما وقع بتونس أولاً (صدر بلاغ بشأنه) وبما وقع بمصر ثانياً وبما يحاك ويهيأ في بعض الأقطار الأخرى، فإنه :

يعبر باسم كل الأساتذة الباحثين عن التضامن مع الشعب المصري الشقيق.

يتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسر أكثر من 350 قتيل وأكثر من ألفي جريح.

يقف بكل خشوع وإجلال ترجماً على أرواح شهداء الثورة من أجل الحياة الكريمة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية.

يدين كل الممارسات اللاديمقراطية واللاشعبية للقائمين على أمور السياسة بهاته الدول.

يندد بكل تدخل أجنبي ضداً على اختيارات شعوب الوطن العربي الكبير.

يعبر عن استعداد كل الأساتذة الباحثين للانخراط وطنياً وجهوياً وإقليمياً ودولياً في كل مبادرة تهدف إلى تجسيد الأخوة الثابتة لشعوب الأمة العربية وتقديم الدعم الفعلي والحقيقي لطلاب وأساتذة شعوب أمتنا (تونس، مصر،...).

Publié dans Actualité

Commenter cet article