تشنج في علاقة وزارة التربية الوطنية بالمغرب مع لجنة مهندسي القطاع

Publié le par hadile.com

 

 

  خلال اجتماع اللجنة القطاعية لمهندسي وزارة التربية الوطنية – قطاع التعليم المدرسي- المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة يوم السبت 19 فبراير2011 للتداول في قضايا مرتبطة بممارسة المهنة الهندسية داخل القطاع المدرسي والإجراءات المتخذة ضد بعض المهندسين العاملين بالقطاع و تقييم حصيلة الندوة المنظمة من طرف اللجنة القطاعية لمهندسي وزارة التربية الوطنية بتاريخ 05 فبراير 2011، فإن اللجنة القطاعية تعلن ما يلي :

·        تثمينها للحضور المكثف و المشاركة القيمة للمهندسين خلال الندوة المنعقدة بتاريخ 05 فبراير 2011 التي تميزت برئاسة السيد رئيس الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة وحضور السيد رئيس الفدرالية العالمية للمهندسين ورئيس الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين؛

·        إدانتها و استنكارها الشديدين للتعامل الغير المتحضر والمهين المتخذ من طرف مسؤولي الوزارة في حق السيد حسن الغلاني مهندس مدني و المتمثل في تغيير أقفال مكتبه لمنعه من ولوجه دون إشعاره ودون اعتبار لما أسداه من خدمات و تضحيات وتحمله لعدة مسؤوليات داخل القطاع و الإدارة العمومية لمدة تفوق عن 27 سنة؛

·        استنكارها للتصرف الغير التربوي و المخل بالحياء الصادر عن مدير أكاديمية جهة تازة الحسيمة تاونات في حق المهندس في الإعلاميات حديث التوظيف السيد خالد بوستة الذي أصيب على إثرها بانهيار عصبي ألزمه الفراش لعدة أيام واضطراره إلى تقديمه الاستقالة عن العمل مما يعد خسارة للقطاع ؛

·        شجبها لتمادي نائب وزارة التربية الوطنية بتاونات في تعسفاته و استفزازاته في حق المهندسين العاملين بالنيابة من خلال إصداره لمجموعة من القرارات الهادفة إلى الإساءة إلى مسارهم المهني تحت تبريرات واهية آخرها الاقتطاع من الراتب الشيء الذي ينم عن تصرف يتعارض مع ما يرفعه مسؤولي الوزارة من شعارات لعصرنة الإدارة و تحديث دوالبها؛

·        إدانتها لتلاعبات مسؤولي الوزارة على المستوى المركزي والجهوي بالتعويضات الجزافية  و غياب معايير موضوعية تحدد كيفية توزيعها في تعارض تام لما يتبجحون به من شعارات للرقي بالمنظومة التعليمية     وتدبير أنجع للموارد البشرية و المطالبة بفتح تحقيق نزيه في الموضوع. 

إن اللجنة القطاعية إذ تؤكد تمسكها بحقها المشروع في اللجوء إلى كل الأساليب النضالية المشروعة قصد الدفاع عن المهندس العامل بالقطاع ضد  كل أشكال  الظلم  والحيف والإقصاء، تدعو كافة مهندسي القطاع إلى الالتفاف حول إطارهم العتيد الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة لتحقيق المبتغى .

الرباط في 19 فبراير 2011 

Publié dans Actualité

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article