البلد الذي يضرب فيه الأساتذة ويهانون

Publié le par hadile.com

 

البلد الذي يضرب فيه الأساتذة ويهانون

 

ربما ارتأت الدولة المغربية أن تزيد في أجور رجال السلطة والبوليس هذاك حقهم الله يبارك ويزيد؛ لكن ما لن نقبل به أبدا وكيفما كانت المبررات أنه عوض تكريم الأساتذة للجهود المبذولة في القرى والمدن وأعالي الجبال والصحاري؛ في أيام البرد القارسة والثلوج المنهمرة وشدة الحرارة والعمل بعيدا عن أسرهم وذويهم في ظروف صعبة جدا؛ بنيات مهترئة إلى منعدمة؛ اكتظاظ بالأقسام ولازالت اللائحة طويلة يعرفها غالبية الناس ربما باستثناء المخازنية والبوليس الذين سولت لهم نفسهم ضرب أساتذة، قد يكون من بينهم من درسه ليس حرفا بل أفكارا وبدل جهله علما قد يكون أستاذ أحد أبنائه وقد يكون أستاذ أحد أقربائه وهو فعلا أستاذ لأجيال من بني وطنه أما الذين أمروا بالضرب  فليس لنا معهم كلام لأنهم مجرمون بالفطرة وليس في قلبهم رحمة ولا شفقة بل هم ساديون وعددهم كثير ببلادنا ويفتخرون بذلك الشعور. ولن نكون أنداد لهم في هذا الفعل الإجرامي الحقير الذي تندى منه الأرض والأشجار التي ولدت العصي وكل الآلات القمعية؛ وليس لنا مع الذين سولت لهم نفسهم السماح بتعنيف مربو الأجيال من مسؤولين سياسيين سوى كلمة سترحل وسترحلين وسيرحل كل من اقترف هذا الجرم وسترحلون حاملين على كهولكم فضيحة ليست كباقي الفضائح وزراء وموظفون يأمرون ويسمحون بضرب الأساتذة لأنهم طالبوا بحقوقهم

 

Publié dans Crimes

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article