العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان- المغرب تدين العمل الإرهابي بالمغرب

Publié le par ladh

العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان- المغرب                                                                        

الرباط في 28/04/2011

على اثر الفعل الإجرامي الذي ضرب مقهى أركانة بمدينة مراكش تعلن العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

تندد العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان بشدة بهذا الفعل الإجرامي والإرهابي الذي يمس بحق الإنسان في الحياة والأمن والطمأنينة والذي يستهدف زعزعة الاستقرار بالمغرب وضرب الجيل الجديد من الإصلاحات السياسية التي تشهدها البلاد.

تحمل العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان مسؤولية هذا الفعل الإرهابي لأعداء الديمقراطية في الداخل والخارج الذين يسعون لعرقلة مسار الإصلاح الدستوري بالبلاد وتحذر بالمقابل من التراجع عن هذا الورش الدستوري تحت ذريعة هذه العملية الإجرامية.

تعبر عن تعازيها الحارة لأسر وعائلات ضحايا مقهى أركانة مغاربة وأجانب.

تحيي العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان التعليمات الملكية التي تضمنها بلاغ الديوان الملكي والتي تدعو إلى فتح تحقيق قضائي شفاف وعاجل في أسباب الحادث.

تؤكد العصبة الأمازيغية استمرارها في الدفاع بكل الوسائل الممكنة بجانب كل القوى الحية في البلاد عن قيم المواطنة والتسامح والتعايش و

نبذ كل أشكال التطرف والعنف والإرهاب. وتجدد مطالبتها بإقرار ديمقراطية حقيقية تضمن المساواة والعدالة والعيش الكريم لجميع المواطنين باعتبارها صمام أمان ضد التطرف والإرهاب وضد كل الذين يستهدفون حياة المواطنين وأمنهم وطمأنبنتهم.

 

         عن المكتب التنفيذي

Publié dans Actualité

Commenter cet article