احتجاجات البريديين

Publié le par hadile.com

 الجامعة الوطنية للبريد والاتصالات- الاتحاد المغربي للشغل- والنقابة الوطنية للبريد والمواصلات-الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للبريد والاتصالات- الفيدرالية الديمقراطية للشغل يقررون سلسلة من المحطات النضالية التصعيدية ستنطلق بإضراب وطني إنذاري لمدة 48 ساعة يومي الإثنين والثلاثاء 30 و31 ماي 2011 والقابــل للتجديـــد 

إيمانا من الجامعة الوطنية للبريد والاتصالات - الاتحاد المغربي للشغل - والنقابة الوطنية للبريد والمواصلات- الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للبريد والاتصالات- الفيدرالية الديمقراطية للشغل بضرورة التوحد وخلق جبهة نقابية يكون هدفها الدفاع على القضايا الكبرى للأسرة البريدية، فقد ارتأت قياداتها التنسيق من جديد متناسية خلافاتها الهامشية، والإلتفاف حول الملفات الكبرى للبريديات والبريديين وعلى رأسها ملف الزيادة في الأجور، حيث عقدت النقابات الثلاث جلسات حوار مع المدير العام لمجموعة بريد المغرب ومعاونيه حيث تم تغليب منطق الحوار على منطق ميزان القوى، وتحملت القيادات النقابية عبئ الضغوطات الموضوعية النابعة من رغبة قواعدها لتحسين دخلها وتقوية قدرتها الشرائية عبر زيادة محترمة في أجورها  على غرار ما حدث في مؤسسات ذات طابع تجاري مشابهة منذ 26 أبريل 2011  إلى يومنا هذا، لكن إدارة بريد المغرب ومن يمثلها لم تستغل فرصة شهر كامل من السلم الإجتماعي وفسح  المجال من طرف النقابات لأجواء حوار سليمة ليس فيها ضغوطات على أمل الوصول إلى نتائج مرضية لطموحات الشغيلة البريدية وتجنب المؤسسة خسائر مالية تضر بمركزها وتخلق أجواء غير سليمة داخل  المجموعة وبمحيطها، وأمام إصرار المؤسسة على طرحها في موضوع الزيادة في أجور المستخدمين والذي لايرقى إلى طموحات الشغيلة البريدية قررت النقابات الثلاث خوض إضراب وطني إنذاري لمدة 48 ساعة يومي الإثنين والثلاثاء 30 و31 ماي 2011 والقابل للتجديد ، على أن يكون يوم غد الخميس 26 ماي 2011 هو آخر يوم في المفاوضات  حول الملف المطلبي المستعجل والذي يتمحور حول النقاط التالية:

1– الرفع من أجور مستخدمي بريد المغرب إسوة بباقي مؤسسات الدولة ذات الصبغة التجارية.

2– الرفع من نسبة حصيص الترقي الى 33 بالمائة.

3- فتح مجال للترقية الاستثنائية من خلال تحديد سقف الانتظار من أجل الترقي.

4- تخفيض نسبة الفائدة على قروض السكن.

إن الجامعة الوطنية للبريد والاتصالات - الاتحاد المغربي للشغل - والنقابة الوطنية للبريد والمواصلات- الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للبريد والاتصالات- الفيدرالية الديمقراطية للشغل تدعو وتناشد جميع الأطر ورؤساء الوكالات البريدية ورؤساء المراكز وكل الأسرة البريدية برجالها ونسائها الى الإضراب عن العمل يومي الإثنين والثلاثاء 30 و31 ماي 2011 والقابل للتجديد والمساهمة المكثفة بشكل جماعي و مسؤول لبعث رسالة قوية الى السيد الوزير الأول و المدير العام لبريد المغرب ولجميع الجهات المسؤولة ببلادنا مفادها ان الاسرة البريدية على استعداد تام وغير مسبوق للدفاع على حقوقها أسوة بباقي القطاعات ولن يكون مستخدموا بريد المغرب استثناءا.

 

إن النقابات الثلاث تدعو كافة الشرفاء من بريديات وبريديين كما تدعو وتناشد جميع الاطر إلى التعبئة المتواصلة من أجل حفظ المكتسبات وانتزاع الحقوق بالمشاركة الواسعة والجماعية في الإضراب الوطني الإنذاري ليومي الإثنين والثلاثاء 30 و31 ماي 2011 والقابل للتجديد للتجديد ، كما نوجه الدعوة للجميع للاستعداد الجيد للمحطات النضالية المقبلة.

Publié dans Actualité

Commenter cet article