احتجاج واستنكار وطلب مآزرة مستعجل

Publié le par hadile.com

 

جمعية لابيطا للتنمية وحماية البيئة

زنقة آيت عطى رقم 62 لابيطا الجديدة

 الرشيدية 52000

الهاتف: 0668941557

 

 

إلى معالي السادة:

-        الوزير الأول للحكومة المغربية

-        وزير الداخلية

-        وزيرة الصحة 

-        وزيرة الطاقة والمعادن والبيئة

-        رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان

-        رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان – فرع الرشيدية.

  

الموضوع: رسالة احتجاج واستنكار

 

تحية وسلاما وبعد؛

           

يؤسفنا في جمعية لابيطا للتنمية وحماية البيئة وباسم ساكنة حي لابيطا الجديدة بالرشيدية أن نتقدم لكم برسالتنا الاحتجاجية والتي نستنكر فيها لا مبالاة كل من المجلس البلدي للمدينة والسلطات المحلية من باشوية وعمالة الإقليم وكذا السلطات والمصالح المكلفة بالبيئة؛ وتعاملهم مع مشكل بيئي خطير يهدد صحتنا وأرواحنا بعدم اهتمام؛ ففي الوقت الذي تقدمت الساكنة بالعديد من الشكايات لهاته الجهات وغيرها بضرورة التسريع برفع الضرر والمتمثل في: فتح وتكاثر محلات بيع الدواجن وتربيتها؛ وذبحها وسلخها بالأحياء السكنية ورمي مخلفات الدواجن والذبيحة السرية المخالفة لمجموعة من القوانين على جنبات السوق البلدي وضفاف الوادي الأحمر ووادي زيز ومقبرة حي المسيرة وخلف الحي الصناعي على مقربة من حي لابيطا الجديدة؛ إلا أن المصالح بالمدينة لها تصور آخر فمصالح تجار الدواجن تعتبر أهم من الحقوق الصحية وسلامة ساكنة المدينة؛ فالمجلس البلدي يقف متفرجا هو ومصالح عمالة الإقليم والباشوية والمصالح الأخرى المتدخلة في الحفاظ على صحة المواطنين وبيئتهم؛ تمطط الوقت لمصلحة هؤلاء التجار وتتماطل في اتخاذ العقوبات الزجرية وتنفيذها وكذا سماحها بفتح محلات بيع الدواجن وذبحها وسلخها رغم توصلها بتقارير توضح الأضرار الجسيمة التي تسببها هذه الذبيحة السرية من جراء رمي مخلفات الدواجن من ريش وأمعاء ودجاج ميت على جنبات السوق البلدي وضفاف الوادي الأحمر ووادي زيز ومقبرة حي المسيرة وخلف الحي الصناعي على مقربة من حي لابيطا الجديدة وهو ما يتسبب في تخمر هذه الأزبال والتسبب في بعث روائح كريهة مزكمة ومضرة خصوصا مع ارتفاع طفيف لحرارة الجو والتي تتجاوز 6 أشهر بالمنطقة؛ ولا يكتفي هؤلاء التجار برمي هذه المخلفات والتسبب في روائح تحركاها نسمات خفيفة وتبعث بها إلى داخل المنازل لتجعل الساكنة في حرج وحيرة وأوضاع غير محتملة بل يتمادون ويعمدون إلى إحراق دلائل جرمهم خصوصا في جنح الظلام ليحول ليل الساكنة إضافة إلى نهارهم إلى جحيم لا يطاق، في الوقت الذي ينعم فيه هؤلاء التجار وأعضاء المجلس البلدي وكذا سلطات المدينة بالنوم الهادئ والمريح والبعيد عن كل مضايقة؛ فيا ترى أين هو الحق والقانون من كل هذا؟

وإننا نلجأ إليكم لإنصافنا ومآزرتنا ورفع هذه الأضرار عنا؛ ذلك باعتقادنا الراسخ أن جلالة الملك محمد السادس نصره الله والدولة المغربية جعلت حماية البيئة وحماية صحة المواطنين ورفع الأضرار عنهم من أولويات سيادة دولة الحق والقانون فإننا نلوذ بكم للعمل والتدخل لأجل العمل على تطبيق القوانين ورفع الأضرار المتمثلة في: فتح وتكاثر محلات بيع الدواجن وتربيتها؛ وذبحها وسلخها بالأحياء السكنية ورمي مخلفات هذه الدواجن على جنبات السوق البلدي وعلى ضفاف الوادي الأحمر ووادي زيز وخلف مقبرة حي المسيرة والحي الصناعي لحي لابيطا الجديدة ؛ و نطالب بحماية الساكنة وتعويضها عن الأضرار التي لحقت بها جراء تماطل هذه الجهات وصمتها أمام معاناة الساكنة؛ والتي تسببت وتتسبب لها في خسائر صحية و مادية ومعنوية كبيرة.

 


masque-1.jpg azbal.JPG
CIMG0001.JPG DSCF0009.JPG

Publié dans Crimes

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article