كوارث إنسانية بمستشفيات المغرب

Publié le par حسن الخمليشي

 

طفلة دخلت مستشفى محمد الخامس بالحسيمة في صحة جيدة لتخرج منه باعاقة تامة

تارجيست / حسن الخمليشي

   لم تكن عائلة نبيل قدوري تنتظر أن تدخل ابنتها إلى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة في صحة جيدة من اجل ارتفاع درجة حرارتها لتخرجها معاقة بشكل تام، هذا ما حصل لابنتهم وئام التي  تبلغ من العمر اليوم أربع سنوات ونصف.

    يقول والد وئام في اتصاله بالجريدة انه لا حظ ارتفاع درجة حرارة ابنته ما جعله يتوجه بها  لأقرب مركز صحي بتارجيست، ليتم تحويله على وجه السرعة لمستشفى محمد الخامس بالحسيمة يوم 07/05/2005 حيث أجريت لها التحاليل اللازمة والصور بالأشعة ليتم حجزها في المستشفى لمدة 22 يوما كاملة، قبل أن يتم إخبارهم بعد ذلك  أنها ستتعافى عما قريب طالبين  منهم بعد كل تلك المدة من اجل الحضور لأخذ ابنتهم، و يضيف والد الطفلة أن العائلة صدمت بعد معاينتها للحالة المزرية لوئام نتيجة وجود كسر في رجلها واثر للكثير من الإبر على رجلها ووجود جلطة دموية كبيرة تحت فكها مما جعلهم يطالبون ادراة المستشفى من اجل تمكينهم من ملفها الطبي للتأكد من حالتها ،لكن إدارة مستشفى محمد الخامس بالحسيمة رفضت ذلك بدون أي مبرر يذكر وهو ما دفع بهم  التوجه إلى مستشفى ابن سينا بالرباط الذي أكد أطبائه  الكسر الموجود برجل  الطفلة  وأنها لم تتلقى العناية اللازمة من طرف اطر المستشفى الإقليمي بالحسيمة وهو ما جعل حالتها تتدهور وتصبح في حالة إعاقة تامة ولم تعد تتكلم كما كانت في السابق حيث كانت بدأت تنطق أسماء أبويها ولا تقوى على الحركة ووجود حول في عينيها .

     تقريبا أربع سنوات من معاناة أسرة وئام ، من طبيب إلى آخر ومن مدينة إلى أخرى علهم يجدون جوابا وشفاء لحالتها، لكن مازالت حالتها كما هي ،ونتيجة لضعف حالة أبيها المادية جعلته يطرق كل الأبواب من اجل المساعدة إلا أن لا حياة لمن تنادي رغم المصاريف الباهظة التي يتكبدها شهريا حتى انه وضع طلبات عدة لدى السلطات بتارجيست من اجل تمكينه من عمل قار يستطيع من خلاله التكفل بعلاج ابنته ومازال ينتظر منذ  سنتين .

    عائلة وئام تحمل مسؤولية الوضع الكارثي لطفلتهم لإدارة مستشفى محمد الخامس بالحسيمة على الحالة التي وصلت إليها  الآن التي أصبحت جثة هامدة بروح في المنزل ويطالبون المسؤولين التدخل من اجل إنصافهم ومساعدتهم ماديا حتى يتمكنوا من التكفل بابنتهم خاصة والمصاريف اليومية للعلاج التي تتطلب أدوية ورعاية خاصة .

 

 

Publié dans Santé

Commenter cet article