اغتصاب القاصرين بمريرت

Publié le par hadile.com

 

لا زالت  ظاهرة الاعتداء الجنسي  على القاصرين من كلا الجنسين و بشكل مهول بمدينة مريرت. هي الحديث المتداول بين أغلب االسكان الذين يستنكرون هذه الجرائم الشنعاء ، التي تطال طفولة المدينة البريئة . والمسيئة لسمعتها وأهاليها. فبعد الاستغلال الجنسي الذي تعرض له طفل قاصر في أحد أيام شهر رمضان الأخير، والذي كان ضحيته طفل قاصر يتابع دراسته بالتعليم الابتدائي بإحدى مدارس المدينة  من طرف رجل مسن .الذي أدانته المحكمة الأبتدائية بخنيفرة بأربع سنوات سجنا نافذا.ليطلق سراحه من محكمة الاستيناف بمكناس. أمام إندهاش الجميع، وإن لم نقل إصابتهم بصدمة كبيرة .ومن بعد هذا الحادث سجل أخر وهذه المرة نتج عنه إعتقال رجلين مسنين أيضا بتهمة ممارسة الجنس وإستغلال تلميذ قاصر. تفجر الحادث الثالث  الذي نزل كالصاعقة على المدينة بعد إنتشار خبر إعتقال رجل متقاعد بتهمة الإستغلال وممارسة الجنس مع فتاتين قاصرتين تتابعن دراستهما بالسنة الثالثة إبتدائي بإحدى مدارس مريرت .وتعود أطوار هذه القصة بعد تقدم أب أحد الضحيتين بشكاية لوكيل الملك بمريرت يتهم فيها الشخص المعني بالأمر وهو متقاعد الذي يعمل في حمام بالمدينة وتقول الشكاية/... أن المتهم كان يقوم بممارسات شاذة في حق طفلة قاصرة لا تعرف للجنس معنى وحينما ينتهي من فعلته يعطيها درهما ويوصيها بعدم تبليغ واليها بذالك.لكن الامر افتضح يوم 04/20/2011 عشية حينما خرجت البنت أمام باب دارهم كعادتها وقام بإخفائها في الغرفة التي يستغلها لتذاكير الحمام ثم خرجت والدتها تبحث عنها ...وفجأة قام بإخراجها من الباب ولما تحققت إعترفت البنت لأمها بما يقوم به هذا المتهم من أفعال أتجاهها لمرات متكررة –خمس مرات -......الشكاية متضمنة لأحداث وسلوكات غريبة . .لكن المتهم تم الإستماع إليه وأطلق سراحه .وما إن انتشر الخبر في الحي الذي تقطنه البنت الضحية حتى ظهرت ضحية أخرى مما إضطر معه رجال الأمن إلى إعتقاله على الفور والاستماع إلى الضحايا . وهناك تخوفات من ظهور ضحايا أخريات خصوصا وأن جميع الأسر الساكنة قرب هذا الحمام تعيش حالات جد عصيبة .إنها ظاهرة جد غريبة على المدينة التي لا تنسى جريمة حتى ترتكب خرى .فمن يحمي أطفال المدينة من هذه الجرائم التي تستهدفهم من طرف عديمي الضمير وأمام الأحكام القضائية الغريبة التي تصدر في حق هؤلاء  المجرمين ؟

Publié dans Crimes

Commenter cet article